الرئيسية > اخبار العراق > 9 جامعات عالمية تبدي استعدادها لقبول الطلبة العراقيين

9 جامعات عالمية تبدي استعدادها لقبول الطلبة العراقيين

welcome

أكد مركز كردستاني متخصص بالخدمات التعليمية،يوم امس الأحد، على أهمية المعارض الجامعية في مد جسور التعاون بين الجامعات العراقية والعالمية، وفي حين أبدت جامعات بريطانية استعدادها قبول طلبة الإقليم والعراق في برامجها للدراسات العليا وتطوير لغتهم الانكليزية، عد ممثل واحدة منها أن مستوى الطلبة العراقيين قبل 30 سنة كان أفضل كثيراً مما هو عليه حالياً.

جاء ذلك خلال المعرض السابع الذي نظمه (مركز لانو للخدمات التعليمية)، عصر أمس، بمشاركة أكثر من تسع جامعات من بريطانيا وماليزيا وتركيا والهند، في فندق شيراتون وسط أربيل، وحضرته (المدى برس).

وقال مدير مركز لانو للخدمات التعليمية، اشتي علاء الدين، في حديث إلى (المدى برس)، إن “المعارض الجامعية تهدف إلى فسح المجال لطلاب البعثات والنفقة الخاصة للدراسة خارج العراق، وتسهيل تواصلهم مع الجامعات العالمية لاسيما في بريطانيا وأميركا واستراليا وماليزيا وتركيا والهند”.

وأضاف علاء الدين، أن “المركز ينظم ندوات خاصة لأولئك الطلاب تعرفهم كيفية كتابة البحوث والأطاريح الجامعية ومراسلة المشرفين والأساتذة المختصين خارج العراق ومد جسور التعاون بين الجامعات العراقية والأجنبية”.

جامعة Cardiff Metropolitan البريطانية كانت واحدة من المشاركين بالمعرض.

وقالت ممثلة الجامعة نيكولا برابيان، في حديث إلى (المدى برس)، إن “مشاركة الجامعة تأتي لتوفير فرص الدراسة للطلبة العراقيين في بريطانيا، والتعرف على المستوى الدراسي في إقليم كردستان لتأمين ما تحتاجه جامعاته من تخصصات”، مبينة أن “الجامعة مهتمة بالدراسات العليا لاسيما في مجالات المحاسبة والاقتصاد والفنون الجميلة العلوم الطبية”.

وأوضحت برابيان، أن “الناس في إقليم كردستان يحاولون تطوير قدراتهم في اللغة الانكليزية”، عادة أن “أفضل الطرق لذلك يكون عن طريق التواصل والالتحاق بالمعاهد المختصة والبعثات الدراسية، وخلق علاقات طيبة مع مختلف دول العالم وجامعاته”.

من جهته قال ممثل جامعة سولفورد، في مدينة مانشستر البريطانية، علي قادر، في حديث إلى (المدى برس)، إن “الاقبال كان جيداً على المعرض من قبل الراغبين بالدراسة خارج العراق”.

وتابع قادر، الذي يعمل أستاذاً في الهندسة الميكانيكية بجامعة سالفورد، لقد “قدمت محاضرة بشأن التحسينات الممكن القيام بها في جامعات إقليم كردستان والعراق، بحضور عدد من الأساتذة فيها”.

وأوضح ممثل جامعة سولفورد، أن “مستوى الطلبة العراقيين قبل 30 سنة كان أفضل كثيراً مما هو عليه الآن، لاسيما على صعيد اتقانهم اللغة الانكليزية”، عازيا ذلك إلى “ما مر به العراق من ويلات وحصار خلال الحقبة المنصرمة”.

يذكر أن حكومة إقليم كردستان باشرت بتنفيذ برنامج طموح للبعثات الدراسية، اطلقت عليه اسم برنامج بناء القدرات، أرسلت بموجبه الآلاف من طلبة الإقليم لإكمال دراستهم العليا في كبريات الجامعات العالمية.

شاهد أيضاً

قتيلان و37 جريح حصيلة تفجيرات طهران وداعش يتبنى العملية

أعلن مستشار وزير الصحة الايراني عباس زارع نجاد، الاربعاء، عن مقتل شخصين واصابة 37 اخرين …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *