الرئيسية > اخبار العراق > احداث امنية > 850 المانياً وسويدياً في صفوف تنظيم داعش

850 المانياً وسويدياً في صفوف تنظيم داعش

فرنسي

قالت ألمانيا والسويد إن نحو 850 من رعايا الدولتين توجهوا للقتال في صفوف الدولة الإسلامية “داعش” في العراق وسوريا.

وقال وزير الداخلية الالماني توماس دو ميزيير في مقابلة مع شبكة فونيكس الالمانية “تفيد التقديرات الاخيرة المتوافرة لدينا، ان العدد قد ازداد وبات 550. وقبل ايام قلنا ان العدد 450”.

واضاف دو ميزيير “بالمقارنة مع السنوات الاخيرة، يعتبر هذا الازدياد كبيرا”، موضحا انه اذا كان الرجال يشكلون اكثرية، الذين توجهوا الى تلك المناطق، فان بعض النساء توجهن اليها ايضا.

واوضح وزير الداخلية الالماني ان “هؤلاء الشبان (…) قد انتقلوا الى التطرف في المانيا، في اطار هذا المجتمع. (…) لذلك يجب ان تترافق التدابير الوقائية مع تدابير القمع”.

واشار دو ميزيير الى ان حوالى 230 شخصا على الاراضي الالمانية يعتبرون في الوقت الراهن تهديدا محتملا، “ولا نستطيع ان نستبعد، ومن المحتمل جدا في بعض الحالات، انهم يعدون لاعتداء”.

وقد اعلنت الحكومة الالمانية في منتصف تشرين الاول/اكتوبر انها ستتخذ في المستقبل تدابير تتيح سحب بطاقات الهوية من اسلاميين متطرفين مفترضين لمنعهم من الذهاب للقتال في سوريا او العراق.

وفي ستوكهولم اعتبر رئيس اجهزة الاستخبارات السويدية في حديث مع الاذاعة العامة “اس آر” السبت ان ما يصل الى 300 سويدي قد يكونون في صفوف تنظيم الدولة الاسلامية.

واوضح اندرز ثومبرغ للاذاعة “لقد تاكدت مئة حالة لاشخاص توجهوا للانضمام الى المعارك، وهناك حالات مفترضة ايضا (…)، ثم هناك الحالات التي لم يتم احصاؤها ما يرفع العدد الاجمالي الى 250، او 300 شخص”.

واضاف ان عدد المرشحين للانضمام الى الجهاد والتوجه الى سوريا يزداد بسرعة.

واضاف ثومبرغ ان “عددا من الشبان السويديين يتوجهون الى هناك ويتدربون في معسكرات لكي يصبحوا ارهابيين لاستخدام المتفجرات والاسلحة”.

وقال ايضا “يتخطون حدود التصرف الانساني (…) يقاتلون ويقتلون اشخاصا اخرين”.

ولدى العودة الى السويد، يبدي بعض هؤلاء الافراد استعدادهم لارتكاب اعمال ارهابية ويخضعون لرقابة مشددة، كما اوضح رئيس اجهزة الاستخبارات السويدية.

واعلنت السويد في نهاية تشرين الاول/اكتوبر انها تعتزم اصدار تشريع لمنع رعاياها من المشاركة في نزاعات مسلحة في الخارج.

وفي ايلول/سبتمبر، اعتبر المنسق الاوروبي لمكافحة الارهاب جيل دو كيرشوف ان حوالى ثلاثة الاف اوروبي يقاتلون الى جانب تنظيم الدولة الاسلامية.

شاهد أيضاً

قتيلان و37 جريح حصيلة تفجيرات طهران وداعش يتبنى العملية

أعلن مستشار وزير الصحة الايراني عباس زارع نجاد، الاربعاء، عن مقتل شخصين واصابة 37 اخرين …