الرئيسية > اخبار العراق > احداث امنية > 60 عبوة ناسفة دمرت مقر الفوج الثاني في الانبار وليس قصفاً أمريكياً

60 عبوة ناسفة دمرت مقر الفوج الثاني في الانبار وليس قصفاً أمريكياً

NB-80115-635106764843367968
قالت لجنة الامن والدفاع البرلمانية، الجمعة، إن التحقيقات الاولية بتفجير مقر الفوج الثاني التابع للواء الـ50 في الجيش العراقي بمحافظة الانبار غربي العراق تشير الى ان 60 عبوة ناسفة كان وراء تدمير المقر وليس قصفا جويا.

وقال عضو اللجنة اسكندر وتوت إن نتائج التحقيقات الاولية اكدت ان البيت الذي تواجد فيه نحو 40 عنصرا من الجيش العراقي من الفوج الثاني للواء الـ50 كان تحته نحو 60 عبوة ناسفة انفجرت وتدمرت المبنى بالكامل ، وان التحقيقات لاتزال متواصلة للتأكد من ان التفجير لم يتم عبر اطلاق صاروخ من الطائرات، اذ ان تفجير المبنى لو تم بواسط صاروخ من الجو فان اجزاء قطع الصاروخ ستبقى في المنطقة.

وكان مسؤولون عراقيون قد قالوا إن عشرات الجنود العراقيين قضوا بعدما تعرضوا لقصف جوي من قبل طائرة تابعة للتحالف الدولي في محافظة الانبار.

وتضاربت الأعداد التي أوردها المسؤولون العراقيون بشأن أعداد ضحايا الغارة المزعومة بين 22 و50 قتيلا من الجنود في منطقة البوذياب بمحافظة الانبار.

ونفت سفارة الولايات المتحدة الأمريكية في العراق صحة تقارير ومزاعم مسؤولين عراقيين بشأن وقوع قتلى وجرحى في صفوف القوات العراقية بغارة جوية للتحالف الدولي في محافظة الانبار.

شاهد أيضاً

قتيلان و37 جريح حصيلة تفجيرات طهران وداعش يتبنى العملية

أعلن مستشار وزير الصحة الايراني عباس زارع نجاد، الاربعاء، عن مقتل شخصين واصابة 37 اخرين …