الرئيسية > شكو ماكو > حول العالم > فصل توأم سيامي سعودي، ملتصق من منطقة الرأس

فصل توأم سيامي سعودي، ملتصق من منطقة الرأس

201405040240417

يحاول أطباء اليوم الأحد بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية في السعودية، فصل توأم سيامي سعودي، ملتصق من منطقة الرأس، في عملية صعبة ومعقدة، يرجح أن تستغرق 18 ساعة متواصلة، وبنسبة نجاح 60%، وهي المرحلة الرابعة والأخيرة، التي سيتم فيها الفصل النهائي. ويشارك عدد من أبرز الاستشاريين السعوديين من عدة تخصصات اليوم الأحد في مدينة الملك عبدالعزيز الطبية بوزارة الحرس الوطني بالرياض، في إجراء العملية لفصل للتوأم السيامي السعودي “رنا ورنيم”، وفقاً لما ورد في صحيفة عكاظ السعودية.

نمو الأنسجة
وقال رئيس الفريق الطبي في عملية الفصل استشاري جراحة المخ والأعصاب الدكتور أحمد الفريان إن “التوأم السعودي رنا ورنيم ولدا بعملية قيصرية في شهر أغسطس (آب) 2011، ومنذ ولادتهما وهما تخضعان لعناية خاصة.

وأجريت العديد من الفحوصات للتوأم، منها القسطرة لأوردة وشرايين الدماغ، حيث ووجد الفريق الطبي المشرف على حالة التوأم التصاقاً كبيراً بين رأسي التوأم وخصوصاً في الأوردة، واكتشف الأطباء حينها أن جزءاً من دم رنيم يرجع إلى رنا، وأن جزءاً من دم رنا يرجع إلى رنيم، مما صعب قرار إجراء عملية فصل الرأس بين الطفلتين، لأن احتمال النزيف في هذه الحالة وارد جداً، وهذا مما تسبب في تأخير إجراء عملية الفصل النهائية، حيث انتظر الأطباء حتى تنمو الأنسجة.

ويؤكد الدكتور الفريان أن صعوبة هذه الحالة جعلت الفريق الطبي حينها يستعين بالدكتور جيمس قودريتش أستاذ ومدير قسم جراحة الأعصاب للأطفال في مستشفى مونت فرو في كلية ألبرت أينشتاين للطب في نيويورك، والذي شارك الفريق الطبي في العمليات الثلاث السابقة لعملية الفصل النهائي، وهو خبير في مثل هذه الحالات، حيث نصح بتكوين نموذج ثلاثي الأبعاد مصنوع من البلاستك، مقارب لوضع الأوردة والشرايين للمخ والرأس، كما بدت في صور الأشعة.

وأضاف الدكتور الفريان أن أعضاء الفريق الطبي وبعد دراسة حالة التوأم من كافة جوانبها، قرر أن عملية الفصل ممكنة عبر أربع مراحل بدأت المرحلة الأولى في شهر أبريل(نيسان) من عام 2013، تم فيها قص الأوردة ما بين دماغي الطفلتين، ووضع شريحة من السليكون بين الدماغين، وتمت العملية حينها بنجاح، ولم تحدث أي مضاعفات. 
فصل الأوردة والشرايين 
وبعد شهر كانت المرحلة الثانية، وفيها تم فصل ما تبقى من الأوردة، وفصل جزء من الشرايين الواردة من دماغ الطفلة رنا إلى دماغ رنيم، وتمت أيضاً بنجاح وبدون مضاعفات. 

أما المرحلة الثالثة فكانت في أكتوبر (تشرين الأول) 2013، وهي من أصعب المراحل، وتم فيها فصل الجزء الثالث من الأوردة والشرايين، وجزء من الدماغ المشترك بين الطفلتين، وتم وضع شريحة سيليكون بين الطفلتين، وأيضاً تمت العملية بنجاح رغم تأثر الطفلة رنا، بضعف مؤقت باليد اليمنى، زال بعد فترة.

شاهد أيضاً

أخطر 3 بحيرات في العالم لا ننصحك أبداً بالسباحة فيها

معظم الناس لا يمكنهم أن يتصوروا عطلتهم من دون مياة بالقرب منهم، سواء كان ذلك …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *