الرئيسية > ثقف نفسك > 5 معلومات لا تعرفها عن شجرة الكريسماس

5 معلومات لا تعرفها عن شجرة الكريسماس

شجرة الكريسماس أو شجرة عيد الميلاد تُعد واحدة من أكثر التقاليد المتبعة في عيد الميلاد ، ورغم اهتمام الكثيرين بهذا التقليد إلا أنهم ربما لا يعلمون سر وتاريخ هذه الشجرة .. فيما يلي نبرز 5 حقائق عن شجرة الكريسماس

 

1- الفكرة ربما بدأت في القرون الوسطى بألمانيا، الغنية بالغابات الصنوبرية الدائمة الخضرة، حيث كانت العادة لدى بعض القبائل الوثنية التي تعبد الإله (ثور) إله الغابات Oak of Thor والرعد أن تزين الأشجار ويقدم على إحداها ضحية بشرية.

2- مع اعتناق سكان المنطقة للديانة المسيحية، لم يتم إلغاء عادة وضع الشجرة في عيد الميلاد، بل حولت رموزها إلى رموز مسيحية، وألغيت منها بعض العادات كوضع فأس وأضيف إليها وضع النجمة نسبة إلى نجمة بيت لحم التي هدت المجوس الثلاثة.

3- انتشار تقليد الشجرة بقي في ألمانيا ولم يصبح عادة اجتماعية مسيحية ومعتمدة في الكنيسة، إلا مع القرن الخامس عشر.

4- انتقلت عادة الشجرة إلى فرنسا وفيها تم إدخال الزينة إليها بشرائط حمراء وتفاح أحمر وشموع، واعتبرت الشجرة رمزاً لشجرة الحياة المذكورة في سفر التكوين من ناحية ورمزاً للنور – ولذلك تمت إضاءتها بالشموع – وبالتالي رمزاً للمسيح وأحد ألقابه في العهد الجديد “نور العالم”.

5- تقاليد لاحقة نسبت إضاءة الشجرة إلى مارتن لوثر في القرن السادس عشر، غير أنه وبجميع الأحوال لم تصبح الشجرة تقليداً شائعاً، إلا مع إدخال الملكة شارلوت زوجة الملك جورج الثالث تزيين الشجرة إلى إنجلترا ومنها انتشرت في الولايات المتحدة وكندا وأستراليا وتحولت معها إلى صبغة مميزة لعيد الميلاد منتشرة في جميع أنحاء العالم.

شاهد أيضاً

لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ 🤔

قد تتسائل، لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ في الوقت الذي لا يتواجد أي …