الرئيسية > اخبار العراق > احداث امنية > 250 مسلحاً من تنظيم داعش ينتشرون في منطقة النباعي شمالي بغداد

250 مسلحاً من تنظيم داعش ينتشرون في منطقة النباعي شمالي بغداد

مسلحي داعش

أفاد مصدر عسكري في محافظة صلاح الدين، الاربعاء، بأن مسلحين يتنمون الى تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام (داعش) يحملون اسلحة متوسطة وثقيلة انتشروا في منطقة النباعي شمال بغداد وسيطروا على الطرق الرئيسة فيها، مشيرا إلى أن أعداد القوات الامنية في المنطقة غير كافية وطالبت باسناد وتدخل طيران الجيش لمواجهة المسلحين.

وقال المصدر في حديث لـ”السومرية نيوز”، إن “أكثر من 250 مسلحاً مزودين بأسلحة متوسطة وثقيلة وسيارات (بيك أب) دفع رباعي مجهزة بأحاديات ومقاومات للطائرات انتشروا، صباح اليوم، في منطقة النباعي شمال بغداد”، مشيرا إلى أن “المسلحين فرضوا سيطرتهم على الطرق العامة في المنطقة”.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “القوات الأمنية لا تستطيع الوصول الى المنطقة لأن المسلحين قاموا بزرع عبوات ناسفة وتفخيخ الطرق المؤدية اليها”، مبينا أن “القوات الامنية في المنطقة تطالب بتدخل عاجل لطيران الجيش”.

وتابع أن “المسلحين قاموا بفتح طرق فرعية عبر اليات (شفلات) لتأمين مرورهم وتسهيل تنقلهم”، لافتا الى أن “عدد المسلحين المنتشرين يفوق عدد القوات الأمنية المتواجدين في تلك المنطقة”.

والنباعي منطقة زراعية تقع قرب قضاء التاجي، شمال بغداد، ومتاخمة لقضاء الدجيل، التابع لمحافظة صلاح الدين (120 كم جنوب تكريت)، وكانت تعد من الحواضن الرئيسة لتنظيم القاعدة منذ العام 2003، كما اتخذت لفترة طويلة كمقر لزعيم تنظيم القاعدة السابق أبو أيوب المصري الذي قتل في نيسان 2010 خلال عملية مشتركة بين القوات العراقية والأميركية.

وشهدت منطقة النباعي، في نيسان 2012، مقتل أربعة من سائقي الشاحنات كانوا قد اختطفوا على يد مجموعة مسلحة في المنطقة

يذكر أن محافظة صلاح الدين ومركزها مدينة تكريت، 170 كم شمال العاصمة بغداد، تشهد بين فترة وأخرى أعمال عنف تستهدف المدنيين والقوات الأمنية على حد سواء، كما تنفذ الأجهزة الأمنية حملات دهم وتفتيش في نواحي المحافظة، تعتقل خلالها عشرات المطلوبين بتهم جنائية و”إرهابية”.

شاهد أيضاً

قتيلان و37 جريح حصيلة تفجيرات طهران وداعش يتبنى العملية

أعلن مستشار وزير الصحة الايراني عباس زارع نجاد، الاربعاء، عن مقتل شخصين واصابة 37 اخرين …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *