الرئيسية > اخبار العراق > احداث امنية > الصدر يمهل العبادي مدة زمنية لتنفيذ اصلاحاته ” ملوحا “بسحب الثقة عنه

الصدر يمهل العبادي مدة زمنية لتنفيذ اصلاحاته ” ملوحا “بسحب الثقة عنه

زعيم التيار الصدري في العراق الشيخ  مقتدى الصدر
زعيم التيار الصدري في العراق الشيخ مقتدى الصدر

أمهل زعيم التيار الصدري رئيس الوزراء حيدر العبادي لتنفيذ اصلاحاته ” ملوحا “بسحب الثقة عنه.

وقال مقتدى الصدر، اليوم السبت، في كلمة متلفزة، ان لا شيء بات في العراق بمأمن من الشهوات النفسية والحزبية، والفئوية والطائفية التي باتت تقسم البلد وتجعل منه لقمة سائغة لكل من هب ودب .

ولفت الصدر كمحاولة أخيرة صار من الواجب ان نوجه خطابنا إلى شعبنا الصابر وليس للسياسيين الذين باعوا وطنهم من اجل حفنه مال او كرسي، او سلطة او تسلط، فان الشعب العراقي هو الوحيد الذي سيسمع لمشروعنا الاصلاحي الجديد وسينفعل ويتفاعل معه بكافة الطرق السلمية المتاحة له .

وتابع زعيم التيار الصدري ان تلك الاصلاحات لم اوجهها للتيار الصدري فحسب، ولم اطلب من تلك الاصلاحات أي منصب او كرسي او مال او مطلب دنينوي او سياسي او اجتماعي او اقتصادي، بل كتبته لرضا الله وحبا بشعبنا وانقاذا للوطن الذي بات باشد الخطر وصار الانهيار محدقا به من كل النواحي الأمنية والاقتصادية والاجتماعية والسياسية بل وحتى الفكرية والعقائدية والدينية .

وفي الملف الرقابي دعا الصدر إلى تدقيق العقود التي تزيد قيمتها عن 50 مليار دينار فما فوق اولا، ومن ثم العقود التي دون ذلك ثانيا، وتشكيل مجلس اعمار يختص بإحالة العقود وتحديد الأولويات والجهات المنفذة من حيث الرصانة والأعمال والخبرة”.وجاء في الملف السياسي الذي تضمنه مشروع الإصلاح، : تشكيل فريق يضم رئيس الوزراء وسياسي مستقل ومعتدل وكذلك قاض معروف بالحيادية والوطنية واكاديمي معروف وموظف متقاعد من الدرجات الخاصة ذو خبرة عالية في مفاصل الدولة على ان يكون مستقلا، يوكل لذلك الفريق ما يلي: تشكيل وزاري متخصص يتمتع بالنزاهة والخبرة من اجل تشكيل حكومة تكنوقراط بعيدة عن الحزبية على ان يشمل الجميع دون الميول إلى حزب السلطة وسلطة الحزب، وتقديم أسماء ورؤساء الهيئات إلى مجلس النواب للمصادقة عليها، وتقديم أسماء مرشحة للوكلاء والمستشارين والوكلاء والمدراء وأعضاء الهيئات والسفراء والخبراء، كل ذلك بمدة أقصاها 45 يوما بعد تقديم برنامج ومنهج حكومي من قبل رئيس الوزراء يطبق خلال سنة وإلا فسيتم سحب الثقة عنه داخل قبة البرلمان .

شاهد أيضاً

قتيلان و37 جريح حصيلة تفجيرات طهران وداعش يتبنى العملية

أعلن مستشار وزير الصحة الايراني عباس زارع نجاد، الاربعاء، عن مقتل شخصين واصابة 37 اخرين …