الرئيسية > ثقف نفسك > 10 معلومات لا تعرفها عن التقبيل

10 معلومات لا تعرفها عن التقبيل

لا يهم من أين أتيت فالجميع يحب التقبيل فهو واحد من أفضل اجزاء الوقوع في الحب. التقبيل يجعلك تشعر بالرغبة والاستثنائية أكثر من أي شيء آخر في العالم. أليكم 12 معلومة لا تعرفها عنه.

10. الانسان يمضي أسبوعين تقريباً من حياته وهو يُقبل
12طبقا لحسابات العلماء فأن الشخص العادي ينفق ما يقرب من 20160 دقيقة، أي ما يعادل إلى أسبوعين من حياتهم وهو يقبلون. أمضاء أسبوعين من حياتك في التقبيل والشعور الجيد أمر لا بأس به. أسبوعين قد لا يكونان وقت طويل مقارنة بحياة ممتدة من 75 إلى 80 سنة، لكن عندما تأخذ في الحبسان أن القبلة العادية لا تأخذ سوى ثواني، فأن أسبوعين من التقبيل هو وقت طويل.

9. التقبيل يستطيع إنقاذ الحياة
11طبقا لحسابات العلماء فأن الرجال الذين يقبلون زوجاتهم كل صباح بعد الاستيقاظ ثم يتوجهون للعمل، يعيشون 5 سنوات إضافة هؤلاء الذين لا يفعلون.

8. التقبيل له فوائد صحية مذهلة

10التقبيل يمكن أن يكون هو ما يصفه الطبيب لك لحرق السعرات الحرارية. التقبيل حروق من 2-3 سعرة حرارية في الدقيقة الواحدة. وعلاوة على حرق السعرات الحرارية، التقبيل يمكن أيضا إعطاء الجهاز المناعي دفعة كبيرة. ويعتقد الأطباء أن التقبيل يمكن أن يساعد في تخفيف الأوجاع والآلام الخاصة بك وكذلك تساعد على منع التسوس.

7. هناك فعلا أناس يكسبون رزقهم من خلال دراسة علوم التقبيل

9صدق أو لا تصدق، هناك علماء يتلقون المال لدراسة التقبيل. ومن المعروف أن علم دراسة التقبيل يدعى philematology. ويدعى أولئك الذين يدرسون فعل التقبيل osculologists. لذلك، إذا كان التقبيل هو الشيء المفضل لديك فقد ترغب في النظر في اختيار المهنة التي تمكنك من امضاء حياتك في التقبيل. تخيل كل المتعة التي يمكن ان تحصل عليها من رمي نفسك في عملك!

6. التقبيل سبب مشاكل في النقل للفرنسيين

8الجميع يعرف ان الفرنسيين يحبون الرومانسية. حب البلاد للحب قد سبب لهم أزمة تأخير للركاب، لدرجة أنه في عام 1910، منع الفرنسيين التقبيل على سكك الحديد لأنها كانت تسبب في تأخير القطارات. الفرنسيون يعتقدون أن إظهار الحب أمر مهم بغض النظر عن مكانهم.

5. التقبيل كان يوما ما ضد القانون

7حظر الملك هنري الرابع التقبيل في انجلترا في سنة 1439. وجاء هذا القرار في محاولة لوقف انتشار الأمراض في جميع أنحاء المملكة. من الصعب التفكير أن التقبيل كان ممنوعاً يوماً ما خصوصاً أن الناس تقبل في كل مكان في هذه الأيام. الملك هنري الرابع كان يأمل من خلال وقف التقبيل انه يمكن خفض عدد الأمراض التي تعاني منها مملكته في ذلك الوقت. حصل لهنري الرابع انهيار عصبي عام 1453، ربما من عدم وجود المودة في حياته، وزوجته كان عليها تولي زمام أمور المملكة.

4. علامة “x” الدالة على القبل يعود أصلها للعصور الوسطى

6يقال أن الأميين في العصور الوسطى كانوا يستخدمون الرمز x لتوقيع أسمائهم ثم يقبلونه لغلق التوقيع. اليوم نحن نستخدم XOXO كرموز مكتوبة دالة على العناق والقبلات. الجميع يعرف معنى XOXO لكن لا أحد يعرف أصلها. تقبيل التوقيع في العصور الوسطى كان يدل مصداقية الموقع.
3. أبحاث تقول أن حبنا للتقبيل قد أتى من الجرذان

5يقول باحثون أن التقبيل ينحدر من أنواع من الفئران القديمة المعروفة باسم Eomaia scansoria. الفئران القديم تقبل زوجها عن طريق فرك أنوفهم معا. فرك الأنفين تعطي الفئران عينة من الفيرومونات، وكذلك ترسل إشارات برغباتهم الجنسية.

2. التقبيل يستعمل عضلات كثيرة

4عندما تقبل أحد ما فأنت في الحقيقة تستعمل الكثير من العضلات، 147 عضلة بالضبط. وتشمل تلك العضلات 34 من عضلات الوجه و 112 من عضلات الوضعي. إذاً التقبيل جيد لوجهك الجميل!

1. الاسلوب الذي نستخدمه في التقبيل تم تحديده في الرحم

3الباحثين يقولون أن ثلثي الذي يقبلون في العالم يميلون رؤوسهم إلى اليمين. ويعتقد أن غريزة إمالة رأسك في اتجاه واحد تنشأ في الرحم. أي فيلم تشاهده يحتوي مشهد تقبيل، سترى ان الممثلين يميلان، عادة إلى اليمين. هذه الدراسة أجراها باحثون ألمان بعد مراقبة 100 زوج. خلال البحث، اكتشفوا أن غريزة الميل في اتجاه اليمين تأتي ونحن لازلنا في الرحم حيث  نميل رؤوسنا بشكل طبيعي إلى اليمين.

 

شاهد أيضاً

لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ 🤔

قد تتسائل، لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ في الوقت الذي لا يتواجد أي …