الرئيسية > ثقف نفسك > 12 شاهدًا علميًّا حديثًا تشير إلى احتمال وجود حياة خارج الأرض – الجزء الثاني

12 شاهدًا علميًّا حديثًا تشير إلى احتمال وجود حياة خارج الأرض – الجزء الثاني

100615_1016_9

هذه المقالة هي تكملة – للإطلاع على الجزء الأول أضغط هنا

 

(7) بالإضافة إلى أوروبا وإنسيلادوس، فإن المحيطات تحت القشرية الشاسعة موجودة أيضًا في ما لا يقل عن اثني عشر من الأجرام داخل نظامنا الشمسي، كما يشتبه علماء الكواكب. المشكلة التي تواجه جهود اكتشاف الحياة تكمن في الوصول إلى هذا الرداء المائي الموجود على بعد مئات الأميال تحت السطح.

100615_1016_8

(8) إلى جانب الأرض، فإن قمر زحل الأكبر (تيتان) هو الجسم الوحيد في النظام الشمسي الذي يحتوي بحيرات على سطحه. لم تقم هذه البحيرات بتفريخ حياة كما حدث على كوكب الأرض نظرًا لأنها مصنوعة من الميثان السائل، وليس الماء. ومع ذلك، أظهرت مجموعة جامعة كورنيل في وقت سابق من هذا العام كيف يمكن أن تتواجد خلايا حية معتمدة على الميثان وخالية من الأكسجين على سطح تيتان.

100615_1016_9

(9) من الممكن أن تتشكل الحياة وتنمو فقط على الكواكب الشبيهة بالأرض. وهو ما يعني أن فرصتنا الوحيدة للكشف عن الحياة تقع في كواكب خارج مجموعتنا الشمسية فقط. في يوليو الماضي، اكتشف فريق من العلماء كوكبا شبيها بالأرض على بعد 1400 سنة ضوئية حيث يعتقد أن حجمه ومداره وشمسه وعمره ربما توفر جميعًا فرصة لنشوء حياة في مكان ما على سطحه. جميع المكونات والشروط الضرورية للحياة ربما تكون موجودة على سطح هذا الكوكب، وفقًا لما أكده أحد العلماء.

100615_1016_10

10) تسمح لنا معادلة دريك الغريبة بتقدير عدد الحضارات الغريبة التي ربما تكون موجودة في مجرة درب التبانة. على هذا النحو: N=R*(fp)(ne)(fl)(fi)(fc)L، وكل متغير معرف بالأسفل. فبالإحصاءات الأساسية، تظهر هذه المعادلة أنه يوجد آلاف، أو حتى ملايين من الحضارات الفضائية المحتملة في الخارج هناك.

(R*): سرعة تكوين النجوم في مجرتنا.

(fp): النسبة المئوية للنجوم التي لديها كواكب.

(ne):عدد الكواكب الشبيهة بالأرض حول كل نجم لديه كواكب.

(fl): النسبة المئوية للكواكب الشبيهة بالأرض التي قد تزهر حياة.

(fi): النسبة المئوية للكواكب ذات الحياة التي قد تزهر حياة ذكية.

(fc): النسبة المئوية للأجناس الذكية التي تسعى لابتكار تكنولوجيا، والتي قد يمكن كشفها بواسطة حضارة خارجية أخرى كحضارتنا مثل إرسال إشارات راديو.

(L): متوسط عدد الأعوام اللازمة لهذه الحضارات المتقدمة لإرسال إشارات يمكن كشفها.

100615_1016_11

(11) بافتراض أن هناك الملايين من الحضارات الغريبة الذكية هناك، فإن الكثيرين سوف يتساءلون لماذا لم نسمع منهم؟ يمكن أن يكون الجواب أن مجرتنا الأم، درب التبانة، ليست مضيافة بما يكفي للحياة. وفقا لتقرير علمي صدر في أغسطس الماضي فإنه يعتقد أن مجرات أخرى تقع في هذا الكون يمكن أن تستضيف من الكواكب الصالحة للحياة 10 آلاف ضعف ما تستضيفه مجرة درب التبانة.

100615_1016_12

(12) نحن جميعا مصنوعون من ذرات صغيرة نشأت من انفجارات النجوم الهائلة. هذا لا يربطنا بالكون فقط ولكن يسلط الضوء على احتمال وجود حياة غريبة، يوضح عالم الفيزياء الفلكية الشهير ومدير قبة هايدن السماوية نيل تايسون: “أصبحت هذه المكونات جزءًا من السحب الغازية التي تتكثف، تم تنهار مشكلة الجيل المقبل من النظم الشمسية (النجوم والكواكب التي تدور حولها)، وهذه الكواكب لديها الآن المكونات اللازمة لقيام حياة خاصة بها”

شاهد أيضاً

لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ 🤔

قد تتسائل، لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ في الوقت الذي لا يتواجد أي …