الرئيسية > شكو ماكو > حول العالم > 11 قتيلاً في سوريا و”جبهة النصرة” تنفي بيان تفجير دمشق

11 قتيلاً في سوريا و”جبهة النصرة” تنفي بيان تفجير دمشق

أصدرت جماعة تحمل اسم ‘جبهة النصرة لأهل الشام’ رسالة نفت فيه صحة بيان منسوب إليها تعلن فيه مسؤوليتها عن تفجيرات دمشق الدامية مؤخراً، وقالت إنه ‘مفبرك ومكذوب،’ بينما أعلنت المعارضة عن مقتل 11 شخصاً، في حين جرى الإعلان عن نتائج الانتخابات البرلمانية.

وجاء في بيان ‘جبهة النّصرة’ الذي حمل رقم ثمانية، تحت عنوان ‘تنبيه بخصوص بيان فرع فلسطين المزوّر المنسوب لجبهة النصرة’ ما يلي: ‘فقد تناقلت الكثير من وكالات الأنباء والمواقع الإخبارية وشبكات الإنترنت والقنوات الفضائية خبراً يتعلق بتبني التفجيرين اللذين حصلا في دمشق، وقد استهدف التفجيران فرع فلسطين وفرع الدوريات، الكائنان على مفرق القزاز.’
وأضاف البيان: ‘نسبت هذه الوكالات والمواقع والقنوات هذا العمل إلى جبهة النصرة لأهل الشام مستندة في ذلك إلى مقطع فيديو نشر على اليوتيوب، لكن وإحقاقاً للحق ومحقاً للباطل فإننا نقول: إن هذا المقطع والبيان الذي تضمَّنه مفبركٌ مكذوبٌ على لسان الجبهة، وإن أي متابع يعلم ذلك، وقد كنا نظنَّ أنه لا حاجةَ إلى تكذيب هذا المقطع، لأنه مليء بالسقطات، يُذكر بقول القائل: يكادُ المريبُ يقولُ خذوني.’
وأشار البيان إلى أن المكتب الإعلامي في الجبهة لم يصدر أي خبر حول هذه العملية، كما لم يصل من القسم العسكري ‘أي تأكيد أو نفي أو معلومة عن العملية المذكورة،’ مضيفاً أنه في حال وصول أي معلومة ‘فسيتم نشرها عبر المنتديات الجهادية الرسمية.’
ولفتت الجبهة، وهي تنظيم غير لم يكن معروفاً قبل بداية الأحداث في سوريا، إن البيان المزور يحمل الرقم ‘4،’ علماً أن سبعة بيانات كانت قد سبقته، إلى جانب اختلاف أسلوب العرض وطريقة المونتاج عن أسلوب الجبهة، والتلاعب بصوت مقدم البيان.
كما ذكرت الجبهة أنها لا تنشر بياناتها بطريقة الفيديو، كما أنها تحرص على تقديم ‘معلومات كاملة عن العملية وكامل مجرياتها وخفاياها، في حين لم يتضمن المقطعُ المنشورُ المزوَّر أيَّ معلومات حقيقة تتضمن الإعداد للعملية أو تصويرها، أو أهداف الجبهة من العملية.’
وختمت الجبهة بالقول: ‘نؤكد على أنَّ البيان المذكور مزوَّر بالكامل من جهة الشكل ومن جهة المحتوى، ونؤكد على أنَّه لم يصدر عن جبهة النّصرة أي تعليق أو معلومات بخصوص تفجير الخميس.’
ميدانيا، نقلت ‘سانا’ قيام من وصفتهم بـ’الإرهابيين’ باغتيال ضابطين في جوبر ودرعا وصاحب صيدلية زراعية بإدلب وأحد شيوخ عشيرة العكيدات وولده وسائقه بدير الزور، مشيرة إلى قيام وفد من المراقبين الدوليين بزيارة موقع الاغتيال.
أما لجان التنسيق المحلية في سوريا، وهي هيئة معارضة تقوم برصد الأحداث على الأرض، فقد سجلت مقتل 11 شخصاً، بينهم أربعة في دير الزور وثلاثة في بانياس ومثلهم في ريف دمشق، إلى جانب قتيل في داعل بدرعا.
وأفادت اللجان عن سقوط جرحى في عمليات عسكرية عديدة ينفذها الجيش السوري والأجهزة الأمنية في عدة مناطق، أبرزها دير الزور وبلدات أخرى بالمحافظة.

شاهد أيضاً

برنامج زرق ورق ثري – الحلقة 18 HD

برنامج زرق ورق ثري – الحلقة 18 HD #زرق_ورق_ثري 2017 برنامج كوميدي ساخر هدفه رسم …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *