الرئيسية > اخبار العراق > يوم قمة بغداد .. تأكيد وصول 6 زعماء عرب مع غياب تام للملوك وامير الكويت قد يكون أبرز الحاضرين

يوم قمة بغداد .. تأكيد وصول 6 زعماء عرب مع غياب تام للملوك وامير الكويت قد يكون أبرز الحاضرين

بدا ستة زعماء عرب وكأنهم أرادوا دحض ما قيل في الأسابيع الأخيرة بشأن قمة بغداد بانها ستكون “حفل تعارف كبير ولكن أحدا من الزعماء لن ينام في بغداد”، فهؤلاء حرصوا على الوصول قبل يوم ليبدأ يوم التاسع والعشرين من آذار او يوم القمة العربية في بغداد بوجودهم في ظل غياب تام للملوك.

وكان رئيس جمهورية جزر القمر أكليل ظنين أول هؤلاء الزعماء، إذ وصل في السادس والعشرين من آذار الجاري قبل يوم من موعد انطلاق الاجتماعات الوزارية التحضيرية للقمة، ثم تبعه رئيس المجلس الانتقالي الليبي مصطفى عبد الجليل والرئيس التونسي محمد المزروقي والفلسطيني محمود عباس والذي اكد له انه سيمشي زحفا للمشاركة في قمة بغداد، والصومالي شريف شيخ احمد والسوداني عمر البشير المطلوب قضائيا للمحكمة الجنائية الدولية بتهم الابادة الجماعية.

ومع أن يوم القمة بدأ بستة زعماء فقط يضاف إليهم زعيم العراق جلال الطالباني فإن وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري يتوقع أن يحضر ما لا يقل عن عشرة زعماء عرب او ربما اكثر. فما هو مؤكد حتى الآن استنادا إلى التصريحات الرسمية فإن الرئيس اللبناني ميشال سليمان سيكون أحد الزعماء المتوقع وصولهم في وقت لاحق من اليوم الخميس إضافة إلى أمير الكويت صباح الأحمد الصباح الذي تشير التوقعات إلى أنه سيكون نجم القمة العربية.

ويعتبر زيباري أن مشاركة أمير الكويت في قمة بغداد ضمن هؤلاء الزعماء “ستكون تاريخية”، مؤكداً أن “زيارة رئيس الوزراء نوري المالكي الاخيرة إلى الكويت فتحت أفاقاً واسعة للعلاقة بين البلدين”.

وحرص أغلب الدول العربية على تحديد حضورها في قمة بغداد قبل أيام، ما عدا المغرب المغرب وقطر فالدولتان لم تحددا لحد الآن من سيترأس وفديهما في مؤتمر القمة على الرغم من وصول وزير الخارجية المغربي سعيد العثماني ومندوب قطر الدائم لدى الجامعة العربية اسامة يوسف القرضاوي.

فالجزائر كلفت رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح برئاسة وفدها في القمة فيما كلفت الأمارات وكيل خارجيتها محمد قرقاش برئاسة الوفد واليمن كلفت وزير الخارجية ابو بكر القربي، فيما كلفت سلطنة عمان رئيس مجلس الدولة برئاسة الوفد، وبالنسبة لمصر فإنه من المتوقع أن يرأس الوفد احد اعضاء المجلس العسكري اما الأردن فقد كلفت رئيس الوزراء عون الخصاونة برئاسة الوفد بعد اعتذار الملك عبد الله عن الحضور، اما السعودية فقد عينت مندوبها في الجامعة العربية رئيسا لوفدها في القمة.

وشهدت اجتماعات مؤتمر وزاء المال والاقتصاد العرب التي عقدت أمس الأول الثلاثاء (27 آذار 2012) حضور سبع وزراء اقتصاد واكثر من خمس مندوبين ومسؤولي في وزارات الاقتصاد والمال العرب، اما مؤتمر وزارء الخارجية الذي عقد امس الأربعاء فقد شهد حضور سبعة عشر وزيرا للخارجية وهو ما اعتبره وزير الخارجية هوشيار زيباري رقما قياسيا بالنسبة لحجم المشاركة قياسا بالقمم العربية السابقة.

ويؤكد وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري أن مستوى التمثيل في القمة الحالية لا يختلف عنه في القمم السابقة من ناحية المشاركة، ويبين ان العراق يهتم بالحضور الى القمة ولا ينحرج من مستوى التمثيل فيها من اي دولة مهما كان”.

ويتوقع ان يستمر توافد الزعماء العرب للمشاركة في القمة التي ستعقد اليوم الخميس، بينما تجري اعمال القمة العربية بشكل سلس لحد الان من دون تسجيل أي حوادث أمنية تذكر، في وقت تكاد تنعدم فيه الاتصالات من الهواتف الجوالة وخاصة في العاصمة فيما تفرض السلطات الأمنية إجراءات مشددة منذ نحو عشرة ايام وحظرا شاملا على تجوال السيارات منذ منتصف ليلة السابع والعشرين من آذار.

وأسفر اجتماع وزراء المال والاقتصاد العرب عن اعتماد استراتيجيات أمنية وسياحية عربية والاتفاق على متابعة تنفيذ البنود الصادرة عن القمم الاقتصادية السابقة، فيما دعا العراق في الاجتماع إلى”وقفة تضامنية” للنهوض بالاقتصاد العربي كما هو معمول به في العالم، كما دعا الشركات العربية إلى المشاركة في إعمار العراق.

اما اجتماع وزراء الخارجية العرب الذي اعد للبيان الختامي لقمة بغداد فقد اسفر عن الاتفاق على 9 بنود اهمها بحسب وزير الخارجية العراقي وامين عام الجامعة العربية قضايا سوريا والصومال وفلسطين ومكافحة الارهاب، وإخلاء منطقة الشرق الأوسط ومن الاسلحة النووية، إضافة إلى الموافقة على ان تكون قطر المضيفة للقمة المقبلة المقررة في وقت لاحق من العام 2013 بعدما اعتذرت سلطنة عمان عن استضافتها، فيما استبعدت قضية احداث البحرين والأزمة السياسية في العراق من بنود القمة.

يذكر أن عقد القمة العربية في بغداد يعد الحدث الدولي الأكبر الذي ينظمه العراق منذ العام 2003، إذ شكلت أمانة بغداد لجنة لتهيئة وتأمين المتطلبات الخاصة بمؤتمر القمة العربية وتقديم الرؤى والأفكار والتحضيرات المطلوبة لتحسين وتطوير الواجهة العمرانية للمدينة، بما يتناسب مع تاريخها ومكانتها بالتنسيق مع الوزارات والجهات المختصة.

شاهد أيضاً

كيف تدفعك المتاجر الكبيرة إلى شراء المنتجات الغير ضرورية؟

كم عدد المرات التي قمت فيها بعمليات شراء غير ضرورية عندما تكون في المتجر أو …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *