الرئيسية > شكو ماكو > حول العالم > يفضلون الإنترنت على الجنس!

يفضلون الإنترنت على الجنس!

كشف استطلاع أجرته وكالة “NewsEffector” أن ثلث الروس يشعرون بالاكتئاب في حال أجبرهم الظرف على التخلي عن الإنترنت، فيما أكدت نتائج هذا الاستطلاع أن الكثير من الروس يستسيغون حرمانهم من الجنس مقابل استخدام الشبكة العنكبوتية التي تحولت الى مكون أساسي من مكونات حياتهم.
وبحسب نتيجة الاستطلاع التي حصلت وكالة “إنترفاكس” عليها فإن نسبة ممثلات الجنس اللطيف المستعدات للتخلي عن الجنس لصالح الإنترنت تزيد عن نسبة الرجال بـ 5%، إذ أعرب 20% منهن عن تقبلهن لذلك بشكل طبيعي، فيما ذكر 53% من المشاركين في الاستطلاع البالغ عددهم 7800 شخص تتراوح أعمارهم بين 18 و55 عاماً، عن رفضهم لفكرة عدم إمكانية الدخول الى الإنترنت.

ومن النتائج أيضاً 12% من الرجال و9% من النساء يفضلون الإنترنت على التواصل مع أفراد الأسرة، و34% من الرجال و32% من النساء يفضلون التواصل الافتراضي مع الأصدقاء على التواصل الحقيقي معهم.
كما أبدى 17% و12% من النساء والرجال على التوالي استعداهم للتخلي عن الهاتف لصالح الإنترنت. وأكد 61% من الأشخاص الذين استطلعت آراؤهم أنهم يمضون في الشبكة العنكبوتية المزيد من الوقت مع مرور كل سنة، إلا ان 15% فقط أعربوا عن قلقهم إزاء “إدمانهم” ذلك.

وترى الغالبية العظمى ممن شملهم الاستطلاع ان الإنترنت “نعمة وخير للبشرية”، إذ بلغت نسبة من تبنى هذه الفكرة 78%، مقابل 5% رأوا في الشبكة العنكبوتية شراً على الإنسان.

وتحظى مواقع التواصل الاجتماعي الروسية بجاذبية كبيرة بالنسبة إلى المستخدمين في روسيا، تليها مواقع التواصل العالمية ثم مواقع التعارف، ومن ثم مواقع الإثارة الجنسية (غير الإباحية)، تليها مواقع الألعاب وأخيراً المواقع الإخبارية

شاهد أيضاً

أخطر 3 بحيرات في العالم لا ننصحك أبداً بالسباحة فيها

معظم الناس لا يمكنهم أن يتصوروا عطلتهم من دون مياة بالقرب منهم، سواء كان ذلك …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *