الرئيسية > اخبار العراق > وزير التعليم العالي ينتقد الوضع السيء في الأقسام الداخلية و يدعوا الى الأسراع في حل المشاكل

وزير التعليم العالي ينتقد الوضع السيء في الأقسام الداخلية و يدعوا الى الأسراع في حل المشاكل

28183
أنتقد وزير التعليم العالي والبحث العلمي حسين الشهرستاني، اليوم الخميس، وجود “تلكؤ ومشاكل في الأقسام الداخلية”، وطالب بإجراء صيانة فورية لها، و فيما أكد أن الوزارة تحتاج لمليار دولار لتنفيذ مشاريع تشييد الأقسام الداخلية،

وقال حسين الشهرستاني في كلمة خلال المؤتمر الـ16 الذي أقامه جهاز الإشراف والتقويم العلمي في وزارة التعليم العالي لمديريات الأقسام الداخلية تحت شعار (تقييم واقع الأقسام الداخلية وبناء معايير للارتقاء بها) في مبنى الوزارة وسط بغداد ، إن “هناك معلومات كثيرة عن الوضع السيئ للأقسام الداخلية في الجامعات وعدم توفيرها أجواء هادئة ومناسبة للطالب وكذلك المتطلبات الأساسية وهذا لا ينبغي أن يكون”.

وأضاف الشهرستاني، أن “التقارير التي تصلني تؤكد وجود اكتظاظ شديد في غرفها نتيجة الأعداد الكبيرة للطلبة، كما انها تفتقر لأبسط مقومات الحياة كالمرفقات الصحية والمطابخ وغيرها، وهذا لا يمكن القبول به أو السكوت عنه”.

وطالب الشهرستاني، المسؤولين عن الأقسام الداخلية والجامعات العراقية إلى “وضع خطة سريعة للصيانة الفورية بعد التحري والفحص وزيارة الأقسام الداخلية”، داعياً إياهم إلى تبليغه “شخصياً عن المشاكل التي تواجههم في الصيانة الفورية”.

وأكد الشهرستاني، أن “على جهاز الإشراف وضع خطة محددة لمدة معينة للانتهاء من عمليات الصيانة، لأنها لا تكلف كثيراً والأموال متوفرة لها”، لافتاً إلى أن الوزارة “بحاجة إلى ما يقرب من المليار دولار لتنفيذ المشاريع المقرة في الوزارة لتشييد الأقسام الداخلية، وفي ظل هذا الظرف الاقتصادي قد لا تتوفر خلال سنة أو سنتين وربما أكثر”.

وشدد الشهرستاني على أهمية أن “يحتل التعليم العالي والابتدائي والثانوي الأولوية في أي برنامج الوطني لبناء المجتمعات”، مشدداً انه “سيصر على توفير التخصيصات للأقسام الداخلية”.

وتابع الشهرستاني “أمامنا شوط كبير للنهوض بالواقع التعليمي بالعراق الى مستويات تضاهي الجامعات الرصينة بالعالم، وهذا مطلب وطني ومن أهم واجبات وزارتنا”، مؤكداً أن “الوصول إلى هذه المرحلة يحتاج الى مستلزمات لا تتوفر إلا بوجود تخصيصات وشخصيات تؤمن بالمشروع النهضوي للتعلم وتتفرغ لإنجاح هذه التجربة”.

ولفت الشهرستاني إلى أن “هناك 65 آلف طالب يسكنون في الأقسام الداخلية وهو عدد كبير يتجاوز الأعداد التي صممت في ضوئها هذه الأقسام”، مبيناً أن “عدداً من الجامعات في المحافظات استأجرت بنايات لاستخدامها كأقسام داخلية”.

وشدد الشهرستاني أن “أسعار الإيجارات غير منطقية وخيالية لا تنسجم إطلاقاً مع السعر السائد في السوق وهناك ابتزاز للجامعة والطلبة من أصحاب هذه البنايات ويجب معالجة هذا الأمر”، مبدياً استغرابه من أن “بعض الأقسام الداخلية لم يزرها رئيس أو عميد الجامعة”، داعياً رؤساء الجامعات إلى “زيارات دورية للتأكد من توفر الخدمات للطلبة واتخاذ إجراءات آنية وفورية ومعاقبة المقصر عن وجود أي تلكؤ في تقديم الخدمات في الأقسام الداخلية”.

شاهد أيضاً

العصائب ترد على الآلوسي : “إغلق فمك قبل ان يُغلق”

وجه جواد الطليباوي المتحدث باسم جماعة “عصائب اهل الحق” المنضوية في الحشد الشعبي يوم الخميس …