الرئيسية > اخبار العراق > وزير البلديات في كربلاء يؤكد تشكيل غرفة عمليات خاصة للاشراف على خطة عاشوراء الخدمية

وزير البلديات في كربلاء يؤكد تشكيل غرفة عمليات خاصة للاشراف على خطة عاشوراء الخدمية

image

وصل وزير البلديات عبد الكريم الانصاري، اليوم الاثنين، إلى محافظة كربلاء للإشراف على تطبيق الخطة الخدمية الخاصة بزيارة عاشوراء، وفيما بين ان الوزارة شكلت غرفة عمليات خاصة لإدارة الخطة والإشراف عليها، ثمن دور الحكومة المحلية والعتبات المقدسة في دعم الدوائر الخدمية التابعة للوزارة.
وقال وزير البلديات عبد الكريم الانصاري ان “زيارتنا جاءت للإشراف بشكل مباشر على إجراءات تطبيق الخطة الخدمية الخاصة بزيارة العاشر من محرم”، مبينا أن “الوزارة خصصت مبلغ 500 مليون دينار لتغطية متطلبات تطبيق الخطة من قبل الدوائر الخدمية التابعة للوزارة، بالإضافة الى الدعم المقدم من قبل الحكومة المحلية”.
واضاف الانصاري ان “عدد من دوائر البلدية للمحافظات المجاورة اشتركت في الخطة”، مشيرا ان “عدد الاليات العاملة لدينا بلغ 300 الية مختلفة، ونحو 2500 عامل تنظيف داخل مركز المدينة”.
واكد الانصاري ان “الوزارة شكلت غرفة عمليات لإدارة الخطة والإشراف عليها”، مثمنا دور”الحكومة المحلية والعتبات المقدسة في دعم الدوائر الخدمية التابعة للوزارة”.
وكانت محافظة كربلاء، قد أعلنت في (24 من تشرين الأول 2014)، الانتهاء من وضع خطتها الخدمية الخاصة بزيارة العاشر من محرم الحرام، وفيما طالبت الحكومة المركزية بمبلغ 65 مليار دينار لتوفير متطلبات تنفيذ تلك الخطة، بيّنت أنها قسمت مركز المدينة الى قواطع لنشر فرقها وآلياتها لتقديم الخدمات للزائرين على مدار الساعة.
وكان رئيس الحكومة، حيدر العبادي، قد وصف في (23 من تشرين الأول 2014)، الخطة الأمنية التي وضعتها محافظة كربلاء لشهر محرم بـ”المحكمة” وإنها وضعت بشكل صحيح، وفيما أكد الوضع الأمني في كربلاء تحت السيطرة وجهود القيادات الأمنية واضحة وجيدة، طالب المواطنين بتحمل بعض الإجراءات الأمنية من اجل حمايتهم،
وتشهد كربلاء خلال شهر محرم من كل عام توافد ملايين الزائرين من داخل العراق وخارجه، لإحياء ذكرى استشهاد الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب، التي تحل في اليوم العاشر من محرم الحرام.

شاهد أيضاً

قتيلان و37 جريح حصيلة تفجيرات طهران وداعش يتبنى العملية

أعلن مستشار وزير الصحة الايراني عباس زارع نجاد، الاربعاء، عن مقتل شخصين واصابة 37 اخرين …