الرئيسية > اخبار العراق > وزارة النقل الفساد اصبح ثقافة للمجتمع وتؤكد على وجود هدر وفوضى في الوزاره

وزارة النقل الفساد اصبح ثقافة للمجتمع وتؤكد على وجود هدر وفوضى في الوزاره

image

أكدت وزارة النقل ،اليوم الثلاثاء، وجود هدر في المال العام وفوضى بالوزارة بوجود أكثر من 800 موظف رغم حاجة العمل الى 100 موظف فقط، وفيما أقرت بتقارير المنظمات الدولية التي صنفت العراق من ضمن الدول الاكثر فسادا في العالم ووصفتها بانها “موضوعية”، لفتت الى ان ظاهرة الفساد ضربت في عمق جذور المجتمع واصبحت ثقافة يتداولها اغلب افراده، مطالبة القيادات السياسية بمحاربة الفساد وكشف المفسدين عن طريق وسائل الاعلام.
وقال الوكيل الفني لوزارة النقل بنكين ريكاني في كلمة له خلال احتفالية اسبوع النزاهة التي اقامها مكتب المفتش العام في الوزارة في بغداد إن “القضاء على ظاهرة الفساد لا يكون في الرقابة وانما بالتنظيم الاداري”، مبينا أن “الرقابة الخاطئة هي نوع من انواع الفساد وسببت بارتفاع نسبه والمنظمات الدولية صنفت العراق من ضمن الدول الاكثر فسادا في العالم وفق تقاريرها المبنية على معايير موضوعية وليست شخصية”.

وأضاف ريكاني “نحن في العراق نفتقد للوجدان والضمير والية التعامل العام والحكومة الحالية رفعت شعار محاربة الفساد”، مشيرا الى ان “هذه الحكومة او اي حكومة اخرى اذا كانت تريد القضاء على الفساد فيجب أن تضع اليات تنظيمية وليست رقابية وكذلك تقليص في الكوادر”.
وبيّن وكيل وزارة النقل أن “في مبنى وزارة النقل هناك ما يزيد عن 800 موظف ، لكن العمل في الوزارة يحتاج لمئة موظف فقط”، مبينا أن “هذا يعني أن هناك هدرا للمال العام في الوزارة وكذلك اتكالية في انجاز العمل ووجود فوضى في الوزارة وهو يدخل ضمن باب الفساد”.
وأكد ريكاني أن “هذا الامر ينطبق على جميع الوزارات العراقية دون استثناء، وفي حال اجرينا تقييما بهذا الخصوص قد نجد وزارة النقل في ذيل القائمة”.

من جهته قال معاون المفتش العام في وزارة النقل باسم الشيخلي في كلمة له خلال الاحتفالية إن “ظاهرة الفساد ضربت في عمق جذور المجتمع واصبحت ثقافة يتداول بها اغلب افراد المجتمع وشوهت المجتمع العراقي”.

وأضاف الشيخلي أن “القضاء على الفساد يكمن في خلق الوعي العام لدى الناس باخطار الفساد ومحاربته وعدم الاستسلام له او مسامحته، والتزام القيادات السياسية باعلى مستوياتها بمحاربة الفساد في الجهات التنفيذية والتشريعية والقضائية ، واصرار منظمات المجتمع المدني على اتباع التزام القيادات السياسية بمحاربة الفساد”.

وطالب الشيخلي بــ”وضع نظام للاداراة العامة يقوم على الاعتبارات المهنية السليمة ويتفادة التعقيدات والقيود التي لا مبرر لها ، ونشر الحقائق وإنسيابية المعلومات عن طريق الصحافة”، مشددا على أهمية “عدم التعتيم على جرائم المفسدين والفاسدين مهما كان مستواهم، وعلى تعاون القطاع الخاص بما في ذلك الشركات الأجنبية في الحد من الفساد والامتناع عن افساد الموظفين العموميين والابلاغ عن من يطلب منهم الدفع مقدما”.

شاهد أيضاً

قتيلان و37 جريح حصيلة تفجيرات طهران وداعش يتبنى العملية

أعلن مستشار وزير الصحة الايراني عباس زارع نجاد، الاربعاء، عن مقتل شخصين واصابة 37 اخرين …