الرئيسية > ثقف نفسك > وزارة الصحة الاماراتية تحذر من شراء الأدوية عن طريق التجارة الالكترونية

وزارة الصحة الاماراتية تحذر من شراء الأدوية عن طريق التجارة الالكترونية

وزارة الصحة

حذرت وزارة الصحة الإماراتية من كبسولات للحميّة المائية فالون برو غير المرخصة، لما لها من عواقب صحة وخيمة على صحة متناوليها، إذ تم رصد موقع الكتروني تقوم بالترويج لكبسولات للحمية المائية أخيراً.

وقال وكيل وزارة الصحة المساعد لسياسة الصحة العامة والتراخيص، الدكتور أمين حسين الأميري، أنه لاحظ انتشار زيادة الإقبال على عمليات بيع وشراء عبر المواقع الإلكترونية أو ما يعرف بـ”التجارة الالكترونية” التي لم تقتصر على السلع الاستهلاكية العادية بل إن البعض الباعة استغلوا انسياق العامة خلف بعض المنتجات الطبية والصحية خاصة المكملات الغذائية ومستحضرات التجميل، والسيطرة على الوزن والتنحيف وغيرها في الترويج لتلك المنتجات عبر المواقع الإلكترونية.

وأكد الأميري أن هذه المستحضرات تشكل أضرار صحية جسيمة على مستخدميها خاصة أن أغلبها غير مسجل بالدولة وعالمياً، ومن ثم لا يخضع لرقابة وزارة الصحة، مشيراً إلى الشركات أو الاشخاص المروجين لتلك المنتجات هم خارج الدولة الأمر الذي يتيح لهم البقاء بعيداً عن أية مسئولية أو ملاحقة قانونية.

وأشار الأميري إلى أن الجري وراء مثل تلك الإعلانات المضللة وشراء أية منتجات طبية وصحية عبر المواقع الإلكترونية للشركات والأفراد ومنها أيضا المنتديات ومواقع التواصل الاجتماعي يحمي خطورة بالغة، حيث أن المستحضرات والأدوية التي تروج من خلال تلك الوسائل غالباً ما تكون غير مرخصة من قبل وزارة الصحة لذلك يصعب معرفة المكونات الفعلية لها ومدى سلامتها و جودة تصنيعها.

وأشار الأميري أن الابحاث التي أجريت في العديد من الدول أثبتت خطورة شراء الأدوية والمستحضرات الصيدلانية عبر الإنترنت، بل إن تقارير منظمة الصحة العالمية تقول أن ما يزيد عن 90% من الأدوية المتداولة على الإنترنت أدوية مغشوشة وأن الغش التجاري في هذا المجال لم يعد مقتصراً على أدوية علاج الصلع ومستحضرات تفتيح البشرة وإنقاص الوزن وإنما أصبح يمتد ليشمل أدوية قصور القلب والشرايين والفشل الكلوي والسرطان.

شاهد أيضاً

4 أسرار وراء الخدع السحرية الأكثر شهرة – تعرّف عليها 😮🙃😯

في بعض الأحيان، تفسير خدعة سحرية وغامضة هو أمر صعب نوعاً ما، وهناك بالفعل الكثير …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *