الرئيسية > اخبار العراق > وزارة البيئة تعترض على ادخال حيوانات مفترسة للعراق !!!

وزارة البيئة تعترض على ادخال حيوانات مفترسة للعراق !!!

اتهمت وزارة البيئة العراقية أمس ،الأربعاء، إقليم كردستان بالسماح بإدخال حيوانات مفترسة إلى البلاد بطرق غير قانونية، فيما طالبت بمنع استيراد كل أنواع التماسيح ومصادرة الموجود منها.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة البيئة أمير علي الحسون في بيان صدر، امس ‘اللجنة التي شكلتها الوزارة بالتنسيق مع وزارات العلوم والموارد المائية والتعليم العالي للكشف عن كيفية دخول الحيوانات المفترسة إلى العراق، أكدت أن تلك الحيوانات دخلت بطرق غير قانونية وبدون رخص استيراد عن طريق المنافذ الحدودية في إقليم كردستان ومنفذين مع سوريا’. بحسب السومرية نيوز

وأضاف الحسون أن ‘اغلب هذه الحيوانات تم جلبها لتعرض في حدائق حيوان غير نظامية وغير مرخصة بالإضافة إلى المشاتل والأسواق المتخصصة بتجارة الحيوانات’، مشيرا إلى أن ‘اللجنة طالبت الجهات الرقابية بمنع مرور الحيوانات المفترسة بشكل عشوائي من غير الحصول على الموافقات الأصولية والتحري عن أماكن تواجد هذه الحيوانات وطرق إدخالها للعراق’.

وتابع الحسون أن ‘عمليات تداول وبيع مثل هذه الحيوانات تتم بشكل واسع في مشاتل العاصمة بغداد ومن دون رخص أصولية وهو ما يناقض الأهداف التي أنشأت من اجلها هذه المشاتل الموزعة بين شارع فلسطين والاعظمية، فضلاً عن اتساع ظاهرة استيراد الكلاب البوليسية في العديد من المحلات’.

وأشار الحسون إلى أن ‘اللجنة طالبت بضرورة تشريع ضوابط تحكم عملية استيراد وتداول الحيوانات المفترسة، وضع الضوابط الخاصة بإنشاء حدائق الحيوانات وتحديد أنواع الحيوانات المسموح بإيوائها مع وضع لوائح مزاولة مهنة بيع وشراء الحيوانات وفق إجازات تعنى بمثل هذه التجارة’.

وأكد المتحدث باسم وزارة البيئة أن ‘اللجنة طالبت أيضا بالتشديد على أصحاب بيع الحيوانات في سوق الغزل التاريخي وسط بغداد بمنع بيع وتداول الأفاعي بمختلف أنواعها لما تشكله من خطر على الإنسان والتنوع الإحيائي في العراق’.

وأشار الحسون إلى أن ‘اللجنة شددت في توصيتها أيضا على منع استيراد كل أنواع التماسيح ومصادرة وإتلاف الموجود منها في الأسواق المحلية والمشاتل وحدائق الحيوان غير المرخصة وضرورة السيطرة على تلك الموجودة في حديقة الحيوان المرخصة وتحميل الجهة التي تأوي هذه الحيوانات مسؤولية إيوائها وتبعات هروبها’.

وكانت مديرية بيئة محافظة الديوانية أكدت، في السابع من آب 2011، أن تمساحاً كبير الحجم ظهر في نهر الديوانية، وذلك للمرة الأولى، مشيرة إلى أن الأمر أثار الذعر في صفوف الشباب الذي أقبلوا على السباحة فيه، ولفتت إلى أن ظروف النهر البيئية لا تساعد على وجود هذا النوع من الحيوانات البرمائية الضخمة والمفترسة.

وأعلنت شرطة الديوانية في (9 آب 2011)، عن قتل التمساح، فيما حذرت السكان من عدم الاقتراب من النهر لحين التأكد من خلوه من التماسيح.

وتشهد مناطق بغداد وخاصة في مشاتل الاعظمية وسوق الغزل عن عرض الكثير من الحيوانات المفترسة التي تباع بين المواطنين وبأسعار باهضة الثمن .

شاهد أيضاً

4 عادات خاطئة عند قيادة السيارة تؤدي إلى استنزاف محفظتك 🚘🚗💸

إذا لديك سيارة، فهناك مجموعة من عادات القيادة التي تقوم بها. ولسوء الحظ، ليس كل …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *