الرئيسية > اخبار العراق > احداث امنية > وثيقة رسمية: العراق يشتري أسلحة روسية بقيمة 4.2 مليار دولار

وثيقة رسمية: العراق يشتري أسلحة روسية بقيمة 4.2 مليار دولار

أعلنت روسيا يوم الثلاثاء أنها وقعت صفقات سلاح بقيمة 4.2 مليار دولار مع العراق لتصبح أكبر مورد سلاح له بعد الولايات المتحدة.

وتعطي الصفقات التي كشف النقاب عنها في وثيقة للحكومة الروسية نشرت يوم الثلاثاء خلال اجتماع بين رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ونظيره الروسي ديمتري ميدفيديف روسيا دفعة قوية في وقت يحيط فيه الغموض بمبيعاتها المستقبلية من السلاح لليبيا وسوريا.

وكان العراق منطقة مغلقة أمام صناعة الدفاع الروسية بعد الغزو الذي قادته الولايات المتحدة للعراق عام 2003 وأطاح بالرئيس الراحل صدام حسين احد أكبر مشتري السلاح الروسي.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد أبدى معارضته للغزو لكن موسكو كافحت لاستعادة حصص في أسواق الطاقة والسلاح ومشروعات البنية الأساسية في العراق.

وقال رسلان بوخوف مدير مركز كاست للدراسات الأمنية والدفاعية الروسي ‘بعد سقوط صدام حسين بدا أننا فقدنا البلد إلى الأبد’ كمشتر للسلاح الروسي.

وأضاف أن هذه العقود ستساعد روسيا على الحفاظ على مكانتها كثاني أكبر بائع للسلاح في العالم بعد الولايات المتحدة.

وجاء في الوثيقة أن العقود وقعت خلال زيارات لروسيا قام بها القائم بأعمال وزير الدفاع العراقي في ابريل نيسان ويوليو تموز واغسطس اب. ولم تذكر تفاصيل تلك العقود.

وكانت صحيفة فيدوموستي الروسية قد ذكرت في أواخر الشهر الماضي انه يجري الاتفاق على عقود قيمتها 4.3 مليار دولار قبل زيارة المالكي. وقالت انها تشمل 30 طائرة هليكوبتر قتالية من طراز ام.آي-28إن.إي و42 منصة متحركة لاطلاق الصواريخ من طراز بانتسير-إس1 .

وقال متحدث باسم مؤسسة روسفوروزيني لتصدير السلاح والتي تسيطر عليها الحكومة الروسية إنها لا تناقش محتوى الصفقات.

وقال مركز كاست إن العقود تمثل ثالث أكبر صفقة لبيع سلاح روسي منذ انهيار الاتحاد السوفيتي عام 1991 بعد صفقة قيمتها 7.5 مليار دولار مع الجزائر عام 2006 وأخرى بقيمة ستة مليارات دولار مع فنزويلا في 2009.

وقال بوخوف إن الاتفاق العراقي يظهر أن حكومة العراق ‘مستعدة لتبني سياسة خارجية ودفاعية مستقلة’ لكن ربما أيدتهم الولايات المتحدة ضمنا لاسترضاء روسيا التي ألغت اتفاقا لبيع أنظمة دفاع جوي لايران محتجة بعقوبات الأمم المتحدة بشأن برنامج ايران النووي.

وقال مسؤولون روس ايضا إن روسيا خسرت اتفاقات لبيع اسلحة بقيمة حوالي أربعة مليارات دولار مع ليبيا بسبب سقوط الزعيم الراحل معمر القذافي كما أن مستقبل مبيعات السلاح الروسية لسوريا بات غامضا بسبب الصراع هناك.

شاهد أيضاً

العصائب ترد على الآلوسي : “إغلق فمك قبل ان يُغلق”

وجه جواد الطليباوي المتحدث باسم جماعة “عصائب اهل الحق” المنضوية في الحشد الشعبي يوم الخميس …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *