الرئيسية > شباب و بنات > حواء > هل هناك تشابه كبير بينك وبين زوجك؟!

هل هناك تشابه كبير بينك وبين زوجك؟!

تشابه

لكل منا عادات وتقاليد تحكم العلاقات الاجتماعية وتهيمن على تصرفات الفرد ، واذا رغبت في الارتباط بشخص ما عليك ان تختاري تشابه الاقرب اليك في القيم والاخلاق واحيانا بالشكل

ولان الزواج مؤسسة اسرية تقوم على العلاقات التى اساسها التفاهم والتقارب بين الطرفين فلابد ان يراعي الطرفين المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية في اختيار شركاء حياتهم، لتجنيب أطفالهم والمحيطين بهم تبعات سوء الاختيار.

 دراسات حديثة اشارت الىى أن الإنسان لا يختار شريك حياته بشكل عشوائي، بل يبحث عن شبيه له من الناحية الجينية، ويميل إلى الزواج ممن يتشابه معه من حيث العرق وحجم الجسم والشكل.

قد يبحث الرجل عن الجمال في المرأة وقد تبحث الرأة عن الوضع المادي للرجل ، ولكون المرأة اقل انانية في العلاقات من الرجل فهذا يساعد على اطالة عمر العلاقات ، الا ان مخاطر الفشل في علاقات العصر الحديث تتجاوز نسبة النجاح، لذا يجب على كل طرف تقديم الافضل لديه دائما للارتباط بالشخص المناسب والمشابه له في  الكثير من الصفات والمستوى الاجتماعي والتعليمي وحتى المادي

ولكون المرأة تنجرف بعواطفها ولا تضع احيانا ضوابط لتلك العاطفة من الناحية الفكرية فان الكثير من العلاقات الغير متشابهه عادة ما تنتهي بالفشل للشعور بعدم المساواة مما يجعل الاستمرار فيها صعوبة بالغة في حين ان التشابهه بين الطرفين قد يساعد وبشكل كبير على تجاوز الفروقات وبالتالي نجاح العلاقة واستمراريتها والشعور بالثقة والاحترام المتبادل وقناعة كل طرف بما لديه

أما عن السبب وراء تشابهه الازواج

هل ادركت يوما ان هناك تشابه كبير بينك وبين زوجك؟!… هل سالت نفسك لماذا ومن اين اتى هذا التشابه… في الحقيقة اثبتت الدراسات العلمية والنفسية ان التشابه في ملامح الوجه والشخصية بين الزوجين هو ليس بالمستحيل، خصوصا مع مرور 25 عاما على ارتباطهما.

وفي التفاصيل، كشف الخبراء انه من خلال دراسة اقيمت على 22 شخصا طلب منهم تقييم 180 ثنائي متزوج من حيث المظهر وملامح الوجه حين يضحكون او حتى شخصيتهم، من خلال توزيع صور ل 360 فرد، فجاءت نتيجة التقييم ان الثنائي الذي مضى على زواجه فترة طويلة هو الاكثر شبها.

اما السبب فيعود الى عدة عناصر وهي الضحك، اي حين يكون الشريك طريفا فتتقمصين طريقة ضحكته، او اذا كان مقطب الحاجبين فتصبحين مثله، او حتى من حيث تطابق ملامح الوجه، كل هذه العناصر تتوحد لكي تتبدل الملامح الاساسية للزوجين وتتفاعل مع شخصية الطرفين كي تصبح متشابهة.

واضاف العلماء اننا بالفطرة نفضل الارتباط بمن يشبهنا، لانه لن يكون غريبا عن شخصنا ونحن بطبعنا نرتاح لكل ما هو مالوف ونرفض ما هو غريب عنا، وانطلاقا من هذه النقطة، برهن علماء النفس ان حالات الطلاق والعنف الاسري او حتى الاجهاض هي شبه معدومة عند الازواج المتشابهين

شاهد أيضاً

لهذه الأسباب تعيش السيدات أكثر من الرجال

لقد وضعنا مجموعة مختارة من 24 صورة فوتوغرافية والتي تظهر أن هناك نوعاً من الصعوبة …