الرئيسية > شباب و بنات > حواء > هل سألتي نفسك يوماً: لماذا أرغب في الزواج؟

هل سألتي نفسك يوماً: لماذا أرغب في الزواج؟

shutterstock_172672094

الزواج هو حلم العمر… المشروع الأكبر في حياة كل أنثى… التحدي الذي تسعى دوماً للتفوق فيه، وبالتالي فإن عدم الزواج يشكل لمعظم النساء خطراً داهماً وشبحاً مخيفاً وكابوساً بشعاً، فالكل يسعى للزواج، وهو من سنن الحياة، ومحطة في حياة كل امرأة، لكن السؤال الهام الذي يترتب عليه الزواج من وجهة نظر المستشارة الأسرية أسماء حفظي هو: لماذا أرغب في الزواج؟

بداية تقول أسماء: “كثيراً ما نسمع عن زيجات أو تجهيزات للزفاف تحضرها الفتاة بكل اهتمام من دون أن يخطر ببال أي فتاة ذلك السؤال، وهو: ماذا سأفعل؟ ولماذا؟ وماذا ستحقق لي هذه الخطوة؟ ولماذا نتزوج؟ وهل حقاً هو أمر لابد منه ومن دونه نكون منقوصين؟ ماذا يضيف لنا الزواج؟ وهل حقاً يضيف لنا أم يستنزف ما لدينا من جهد وطاقة في سبيل إنجاح الأسرة وتربية الأطفال؟ وهل حقاً تكتمل سعادتنا بوجود من يشاركنا في داخل أسرة تحتوي على ما نشعر به من أحزان وأفراح؟”

تجيب حفظي عن السؤال الأساسي، وهو: لماذا نتزوج؟ بقولها: “نتزوج لتحقيق الكمال الإنساني، فالمسؤوليات تربي الرجال، ورفضك لآلية الكون لن يفيد، فقط تقبلي دورك وقومي به على أكمل وجه؛ لأنك ستحاسبين عليه، كما أننا نتزوج لنستعين على الدنيا، فمثلما نحتاج للغذاء ورزقنا إياه بكسب حلال، نحتاج أن نتزوج لإشباع احتياجاتنا بما أتاحه الله لنا وعن طريق الحلال”.

وأضافت: “كما أن الزواج يجلب الرزق فنرى من يشتكي الفقر ينصح بالزواج ليفتح الله له أبواب الرزق، ولا ننسى أنه مهما كانت المشكلات حولنا كثيرة والزيجات غير ناجحة بشكل قد يثير قلق البعض، إلا أن هذا لا يعني أبداً أن العيب في الزواج، إنما العيب في طريقة تعامل من سبقونا إليه، لذا وجب علينا أن نتعلم من أخطائهم، وليس أن نعزف عن الزواج ونتجنب الخوض في التجربة”.

وأشارت حفظي إلى أنه يجب على كل شاب وكل فتاة الالتزام بـ:
1- الاختيار الصحيح “معايير الاختيار”.
2- التأني في الاختيار، وأخذ الوقت الكافي في دراسة القرار.
3- الوفاء باحتياجاتك في الزواج من تكاليف وما إلى ذلك، دون الانتباه إلى الوفاء باحتياجات المجتمع من مظاهر فارغة.

شاهد أيضاً

لهذه الأسباب تعيش السيدات أكثر من الرجال

لقد وضعنا مجموعة مختارة من 24 صورة فوتوغرافية والتي تظهر أن هناك نوعاً من الصعوبة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *