الرئيسية > ثقف نفسك > هام: لماذا لا يجب عليك نشر صورة لبطاقة الصعود للطائرة على الإنترنت؟

هام: لماذا لا يجب عليك نشر صورة لبطاقة الصعود للطائرة على الإنترنت؟

هناك الكثير من هواة السفر الذي يضعون نصائح للمسافرين، أحدهم يقول أنه يرى مئات بطاقات الصعود للطائرة تنشر على مواقع التواصل الإجتماعي من قبل الناس الذي يرغبون في التفاخر أمام أصدقائهم، ولكن هؤلاء الناس لا يدركون أن مثل هذه الصور التي تبدو غير ضارة، يمكن أن تعرضهم للخطر أثناء سفرهم، بالفعل!

ولمساعدة الناس على حماية أنفسهم من المجرمين، كتبت هذه المادة، ونحن في شكو ماكو قررنا مشاركتها معكم.

بطاقة الصعود للطائرة تحتوي على الكثير من المعلومات، أكثر مما تظن

المعلومات على البطاقة لا تقتصر فقط على أسمك، هناك معلومات سرية تمكن ممن يتربص بتحركاتك القدرة على تعديل أو إلغاء الحجز، فكيف يتم ذلك؟ المعلومات تظهر الدرجة التي أنت حجزتها سواءً الدرجة الأولى أو درجة رجال الأعمال، بالإضافة إلى الأسم الخاص وعدد التذاكر والباركود، وهنا تحقيق شامل تم إجراءه على بطاقة صعود للطائرة نشرت على الإنترنت، شاهد ما يمكن الوصول إليه!

كيف هو أنه من السهل الحصول على المعلومات الخاصة بك؟

تم نشر صورة بطاقة الصعود للطائرة من قبل أحد الركاب في أستراليا، والحجز كان في طيران دلتا ايرلاينز، ومن الممكن أيضاً الحصول على معلومات لأي شركة طيران حتى الشركات العربية.

ومع وجود كم هائل من المعلومات في البطاقة، ثم الدخول إلى الموقع الرسمي لشركة الطيران، لإختبار مدى حماية النظام وإمكانية عرض المعلومات السرية بسهولة، وبالنقر على تبويب “إدارة حجزي” كل ماهو مطلوب القيام به هو إضافة إسم الراكب، ورقم التذكرة لتسجيل الدخول للموقع، وكل هذه المعلومات موجودة في البطاقة المنشورة على الإنترنت.

وبعد الدخول إلى الموقع وعرض المعلومات، يمكنك مشاهدة خط سير الراكب بشكل كامل، ومعرفة من أين وإلى أين الرحلة، ومتى موعد الوصول وفي أي مطار، وتفاصيل أخرى حول عدد المسافرين وأرقام المقاعد، ومعلومات المسافر الدائمة مثل رقم الهاتف.

وهذا ليس كل شيء!

يمكنك الإطلاع أيضاً على معلومات أكثر من ذلك، ومن السهل معرفة أسعار التذاكر، بما في ذلك تاريخ الشراء وأخر أربعة أرقام من بطاقة الإئتمان المستخدمة. هل تعرف ما الخطر في الأمر؟ من الممكن إستخدام هذه المعلومات لتعديل أو إلغاء الرحلة، تغيير المقعد وهذا سيسبب لك مشاكل بالطبع.

حتى الأن، لم نصل إلى الأمر السيء حقاً !

الأمر الأكثر ترويعا، هو ما يمكن الحصول عليه من الباركود. في هذا المثال، يمكن أن نرى صورة بطاقة الصعود للطائرة التي نشرت على مواقع التواصل الإجتماعي تشمل رمز الباركود، وإذا كنت تعتقد أن هذا الرمز أجهزة الكمبيوتر في المطار هي الوحيدة القادرة على قراءته، أنت على خطأ، وفي الحقيقة يمكن لأي شخص قراءة الباركود، وهناك العشرات من التطبيقات التي تقوم بذلك.

في هذه الحالة، إذا المعلومات على بطاقة الصعود إلى الطائرة غير واضحة، قد تعتقد أن القراصنة أو من يتتبعوك أو أي شخص أخر لن يكون قادراً على الحصول على المعلومات عن سفرتك، ولكن الباركود يتيح له ذلك أيضاً، بما في ذلك الأسم الكامل ورقم الرحلة، ومسار الرحة، ورقم المسافر الشخصي وكافة المعلومات التي ذكرناها أعلاه.

وليس فقط من الممكن إستخدام هذه المعلومات لإنتحال الشخصية، أو إدخالك في مشاكل، ولكن قد تعاني من خسائر مالية كبيرة إذا كان الشخص قادراً على إستخدام هذه المعلومات للسيطرة على حسابك الدائم مع شركة الطيران، إن وجد.

شاهد أيضاً

لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ 🤔

قد تتسائل، لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ في الوقت الذي لا يتواجد أي …