الرئيسية > اخبار الفن > نصير شمة: “العشق الإلهي” يجمعني بأصالة.. وخلافي مع الساهر شائعة

نصير شمة: “العشق الإلهي” يجمعني بأصالة.. وخلافي مع الساهر شائعة

كشف الموسيقار العراقي نصير شمة عن أنه يجهز حاليا لعمل فني ضخم يجمعه بالمطربة السورية أصالة نصري عن “العشق الإلهي”، واصفا ما يتردد عن وجود خلاف بينه وبين مواطنه كاظم الساهر بـ”الشائعات السخيفة”.

وانتقد حال المطربين العرب الذين يهتمون بالسيارة والفيلا فقط، ويتهربون من العمل في القضايا الوطنية أو الزكاة عن موهبتهم، متمنيا انتهاء أزمة أحداث الشغب في تونس، وبقاء السودان موحدا.

وقال شمة –في مقابلة خاصة مع برنامج “هلا وغلا” على قناة “أبو ظبي الإمارات” مساء الخميس 13 يناير/كانون الثاني 2011م-: “أجهز حاليا لعمل فني جيد وعلى مستوى عال مع الفنانة السورية أصالة نصري. والعمل هو (7 في 7) حيث يجمع أروع 7 ملحنين مع أفضل 7 مطربين، ويقوم على العمق الصوفي والعشق الإلهي والعلاقة بين الله والدين بعيدا عن الطائفية الدينية”.

وأضاف “أن المشروع سيقوم بالأساس على صوت أصالة، بالإضافة إلى مشاركة شيوخ الطرب في العالم؛ مثل إيطاليا وأوروبا الشرقية وأمريكا والبرازيل”.

وأشاد بالأداء الصوتي للمطربة أصالة وقدرتها على تطويع صوتها كآلة موسيقية، حيث إنها تعد فنانة تجريبية وعندها جرأة كافية لابتكار أشياء جديدة، معتبرا أن عمله مع أصالة جاء في الوقت المناسب، بعد توفر العمل والظروف المناسبة التي تجمعهما.

من جهتها أشادت الفنانة السورية أصالة –في اتصال هاتفي- بالموسيقار العراقي، واعتبرته فنانا غير عادي؛ لأنه لن يتكرر، خاصة أنه يجسد نفسه عندما يعزف ألحانه، لافتة إلى أنهما يستعدان للتعاون معا في عمل خلال الفترة المقبلة.

ونفى الموسيقار العراقي وجود أي خلاف بينه وبين مواطنه المطرب كاظم الساهر، خاصة أنه فنان عظيم ومجتهد وخلوق ويمتلك صفات جيدة، مشيرا إلى أنه يستحق النجاح الذي حققه حتى الآن؛ نظرا لمجهوده الكبير الذي بذله في الفترة الأخيرة.

شغب تونس وسودان موحد

وانتقد شمة المطربين العرب الحاليين الذين يهتمون بالسيارة والفيلا فقط، ويتهربون من المشاركة في القضايا الوطنية أو الزكاة عن موهبتهم، مشددا على ضرورة أن يتمتع المطرب بحس وطني؛ مثل الفنان الراحل عبد الحليم حافظ.

وتمنى أن تنتهي أحداث العنف في تونس حاليا، وأن تتعاون الحكومة مع الأزمة الحالية بحكمة وتدبر، مشددا على أن الشعب التونسي لا يستحق الموت؛ لأنه شعب طيب ومغلوب على أمره.

وطالب الحكومة التونسية بمعاقبة المسؤولين عن هذه الفوضى؛ الذين حرضوا الشعب على القيام بهذه الأعمال، معربا عن أمله في ألا يحدث هذا الأمر مرة ثانية مهما كانت الظروف.

وأبدى الموسيقار العراقي حزنه على انقسام السودان إلى جزأين شمالي وجنوبي، في ظل الاستفتاء الجاري حاليا على الانفصال، داعيا الله سبحانه وتعالى أن يحفظ وحدة السودان.

وكشف شمة عن أنه يحضر لفيلم “نصير” منذ سنة ونصف، وأن القصة من تأليفه؛ لكنها ليست قصة حياته، لافتا إلى أن الفيلم يحكي عن تاريخ العراق منذ عام 1991م، وما صدر من قرارات ضد العراق طبقت قصرا من الأمم المتحدة.

وأوضح أن الفيلم يناقش قرارات الأمم المتحدة ضد العراق، من خلال مدرس جامعي يعيش في إنجلترا، مشيرا إلى أن الفيلم سياسي وله بعد موسيقي جدا، وسوف تنتجه شركة كبيرة في هوليود، ويشارك فيه ممثلون أوروبيون كبار.

الاعتزال في قمة المجد

وشدد الموسيقار العراقي على أنه يخطط لاعتزال الفن، وهو في قمة مجده، مشيرا إلى أنه لن يترك العود أبدا؛ لكنه سيترك الظهور على المسرح تماما أو تقديم أية حفلات.

وأكد شمة أن لديه رغبة شديدة للعودة إلى العراق، بعدما غادره عام 1993م؛ بسبب رفضه للديكتاتورية وقتها، مشيرا إلى أنه لم ينس بلده، وكان دائما يسعى لخدمته، سواء عن طريق الغناء أو رعاية أطفاله أو اللاجئين العراقيين في الخارج.

ونفى ما يتردد في وسائل الإعلام عن تعرضه لحرب في مصر، مشددا على أنه لا يوجد أي شيء يجبره على البقاء في دولة لا يحبها، إلا أنه اعترف بأن البعض يغار منه ولكن ليس الجميع.

وأشار إلى أن مصر ساهمت في انتشار موسيقاه ورؤيته، خاصة أنها تضم 90 مليون نسمة كانت أكبر داعم له، لافتا إلى أنه ذهب إلى مصر ومعه جوائز عديدة لكنه تعلم المزيد في القاهرة.

شاهد أيضاً

أفضل 4 أفلام أجنبية في النصف الأول من عام 2017

الأفلام أصبحت من أهم وسائل الترفية، وهناك بالفعل العديد والعديد من الأفلام الأجنبية التي تصدر …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *