الرئيسية > ثقف نفسك > نصائح تدريبية لتعويد طفلك على الذهاب إلى دورة المياه بمفرده

نصائح تدريبية لتعويد طفلك على الذهاب إلى دورة المياه بمفرده

دورة المياه

يحتاج تدريب الطفل على استخدام دورة المياه إلى خطة يتم تنفيذها في الوقت الملائم له. لكن هناك قواعد تتعلق بالتدريب على استخدام المرحاض، إلى جانب تقديرك كأم، تساعد على تحسين هذه التجربة العائلية، وتجعل الطفل يشعر بالثقة وهو يتعلم مهارة جديدة:

الإيجابية. عندما تتم الإشادة بالطفل يسهل عليه التعلم، لذلك من الهام تقديم التعامل الإيجابي على العقاب، حتى لو أدى ذلك إلى التدريج خطوة خطوة. من المفيد إحاطة الصغير بالعناق والثناء، وأيضاً تقديم مكافآت صغيرة ملموسة. وعندما يفشل على الأبوين أن يقولا له “في المرة القادمة ستكون أفضل”.

الواقعية. من المفيد أن تكون التوقعات واقعية وفقاً لقدرات الطفل. على الأم أن تقول التعلميات بوضوح وتكررها مع كل استعمال للحمّام، وعلى الطفل أن يحاول متابعتها في كل مرة. تدريجياً سيتم التدريب على روتين الحمام، وطريقة التنظيف، وينبغي أن يصاحب الثناء والتشجيع كل خطوة.

المتابعة والمراقبة. على الأم أن تتابع سلوكيات الطفل، فالتدريب على استعمال دورة المياه الذي استغرق أسبوعين وحقق ثمرة طيبة قد يسهل التخلي عنه إذا تم ترك الطفل بمفرده، ففي هذه المرحلة يسهل عليه التخلي عن الروتين الذي تدرب عليه، ومن السهل على الأطفال في هذا العُمر المبكر تغيير السلوك.

الاستماع إلى الطفل
. يمكن للتدريب على استخدام المرحاض أن يكون ممتعاً خاصة عند الاستماع إلى الطفل ومخاوفه. لابد من أخذ ما يقوله على محمل الجد، والعمل على أن تكون تلك الأوقات مرحة يتخللها الضحك، وأن يشعر الطفل أنك تستمعين إليه وتنصتين إلى مشاعره. يساعد ذلك الصغير على الشعور بالثقة وبالأمن وهو يتعلم هذه المهارة الجديدة، ويعزّز ذلك شخصيته كثيراً.

شاهد أيضاً

لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ 🤔

قد تتسائل، لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ في الوقت الذي لا يتواجد أي …