الرئيسية > عالم الرياضة > الرياضة العالمية > نزاع مسلح بين لاعبين المنتخب التركي بسبب امرأة

نزاع مسلح بين لاعبين المنتخب التركي بسبب امرأة

عمر توبراك أحد المتسببين بالشجار
عمر توبراك أحد المتسببين بالشجار

نشب نزاع ضارياً استخدمت فيه الأسلحة النارية، بين 3 لاعبين من أبرز نجوم المنتخب التركي لكرة القدم، بسبب امرأة كانت صديقة قديمة لأحدهم.

وبدأ النزاع عندما كان كلاً من هاكان كالهان أوغلو، وعمر توبراك، لاعبا بايرن ليفركوزون الألماني، يقيمان في غرفة بأحد الفنادق في إسطنبول، عقب مشاركتهما مع منتخب بلادهما، في إحدى المباريات الدولية عام 2013، وتعرضا لاقتحام من قبل زميلهما، في الفريق غوغان توري، بصحبة شخص آخر قام بتهديدهما بسلاح ناري.

وتحدث كالهان أوغلو عن تفاصيل وملابسات الواقعة المذكورة لأول مرة، خلال لقاء تلفزيوني قائلاً: “كنت واقفاً في إحدى زوايا الغرفة، عندما اقترب مني هذا الشخص قائلاً إذا تحركت سوف أقتلك، شعرت بالقلق ولم أستطع أن أتحرك”.

وأوضح اللاعب الشاب (20 عاماً) أن النزاع نشب بسبب العلاقة التي تجمع بين أحد أصدقاء توبراك، مع الصديقة القديمة لتوري: “آثرت الصمت طوال الفترة الماضية، حتى لا أتسبب في حدوث ضرر لتوري”.

وأضاف “لا أعرف ماذا حدث لتوري؟ ذلك اليوم لا أعلم إن كان تعاطى شيئاً.. كان غاضباً جداً”.

وتحدثت وسائل الإعلام في الفترة الأخيرة عن النزاع الذي جمع اللاعبين الثلاثة لكن دون أي تفاصيل.

يذكرأن كالهان أوغلو، وتوبراك، خرجا من تشكيل منتخب تركيا، المشارك في التصفيات المؤهلة لبطولة أمم أوروبا 2016 بسبب الإصابة.

ودفع غياب اللاعبين، المدير الفني للمنتخب التركي، فاتح تيريم، لضم اللاعب توري مرة أخرى إلى قائمة فريقه، بعد أن كان خارج حساباته طوال عام كامل.

شاهد أيضاً

اليويفا يكشف عن الفريق المثالي لسنة 2016

كشف الاتحاد الأوربي عن قائمة الفريق المثالي للعام 2016 وكان للدوري الأسباني نصيب الأسد بثمانية …