الرئيسية > اخبار الفن > نجوى كرم : أفتخر بعمري

نجوى كرم : أفتخر بعمري

تؤمن المطربة اللبنانية نجوى كرم بأهمية الفن ودوره في إيصال الفن العربي إلى العالم أجمع، كما أنها تؤكد دائماً أن في داخل كل سيدة نقطة قوة لابد أن تبحث عنها وتركز عليها لإظهار جمالها، ولم تجد كرم حرجا في الإفصاح عن عمرها الحقيقي، أو خضوعها لعمليات تجميل، بل وانتقدت النجمات الأخريات اللاتي ينكرن ذلك.

وأكدت كرم، أن حضورها مهرجان كان السينمائي الدولي هذا العام ليس دليلا، كما أشاع البعض، على أنها تنوي اقتحام مجال التمثيل، وقالت إنها لا ترى نفسها إلا مطربة، ومشاركتها في المهرجان تأتي بعد اختيارها سفيرة عربية لمستحضرات تجميل لوريال باريس، ووصفت بعد ظهورها على السجادة الحمراء بأنها “حورية بحر”. وفيما يلي نص اللقاء:

– هل تفكرين في دخول مجال التمثيل، وما السبب الحقيقي في تواجدك في الدورة الأخيرة من مهرجان كان؟
حضوري مهرجان كان أتى بعد اختياري سفيرة عربية لمستحضرات التجميل لوريال باريس، أما موضوع التمثيل فلا أفكر فيه حالياً، فأنا أرى في نفسي مطربة، ولا أرى أن لدي قدرات تمثيل تضاهي الغناء، فالفن بالنسبة لي أداة لإيصال رسالة هادفة ومفيدة للجمهور.

– حدثينا عن أسباب اختيارك سفيرة عربية لمستحضرات تجميل لوريال باريس؟
دائماً يكون الفنان المتميز في فنه صاحب مكانة مرموقة وسمعة طيبة في بلاده ومجتمعه، ومحط أنظار الشركات العالمية. وأنا سعيدة لكوني أول سفيرة عربية للوريال في الشرق الأوسط.

– هل فعلاً تحضرين لأغنية منفردة؟
هذا صحيح، وستصدر خلال الأيام المقبلة.

– لماذا ستطلقين أغنية واحدة وليس ألبوماً كاملاً؟
المنطقة العربية غير مستقرة وتشوبها الكثير من الاضطرابات في الفترة الحالية، والفن يتعطل في مثل هذه الظروف، لكن الجميع يرغب في التواجد على الساحة حتى لو بصورة أقل من العادة، ولهذا السبب، أصدرت أغنية واحدة بدل من المخاطرة بألبوم كامل في ظل هذه الأوضاع. إضافة إلى أن ألبومي الأخير لا يزال مؤثراً في الجمهور بصورة كبيرة.

– ماذا عن علاقتك بزميلاتك في الوسط بشكل عام، وهل لك صداقاتك من داخله؟
تغيب المحبة في معظم الأحيان بين أبناء المهنة الواحدة، وهذا عادة ما يكون في جميع المهن وليس في الفن فقط، ليست لي صداقات قوية في داخل الوسط الفني، فصديقاتي من خارج الوسط.

– الفنانون ينقسمون إلى أنواع في طريقة تعاطيهم مع الإعلام، البعض قريب والبعض الآخر بعيد، ما رأيك في ذلك وماذا عنك؟
هذا الأمر يختلف بالتأكيد بين فنان وآخر، فالبعض يمكن أن يكون مغروراً، والبعض الآخر يفضل الاقتراب كثيراً من وسائل الإعلام، والبعض الآخر ليس مغرورا لكن له استراتيجية خاصة في التعامل مع وسائل الإعلام. بالنسبة لي أفضل الظهور حين يكون هناك جديد أقوله للجمهور، بدلاً من شغلهم بأمور قد لا يهتمون لمعرفتها.

– في حين أن كثيرا من الفنانات لا يفضلن التصريح بأعمارهن، صرحت أنتِ سابقاً بعمرك، فهل هذه جرأة أم تصالح مع النفس؟
صراحةً، أفتخر بعمري وأشعر بالفخر كوني امرأة تعتني بجمالها ومظهرها في مختلف مراحل عمرها، ولا أجد مشكلة في الإفصاح عنه، فانا إنسانة متصالحة مع نفسي، وأفضل الاستمتاع بكل سنة من عمري. وأعتبر من يخفي عمره يحصر الجمال والنجاح في حقبة عمرية معينة دون غيرها، والشخص الذي يفكر بهذه الطريقة يصاب بالاكتئاب مع الوقت. لكن من وجهة نظري أن لكل مرحلة عمرية جمالها ونجاحها.

– لكن كيف تحافظين على بشرتك بهذا الجمال، وكيف تخفين خطوط الوجه وهل خضعت لعمليات تجميل؟
أعالج هذه المشكلات عند ظهورها بالبوتوكس والتعبئة، ومعظم الفنانات عند مرحلة معينة يلجأن لذلك، ومَن تقول غير هذا فلتواجهني، فمن الأفضل أن لا نكذب ونتحلى بالبساطة. هذا لا يعني أنني غيرت ملامحي بل أجريت بعض التحسينات للحفاظ على شكلي.

– أنت معروفة بأنك “أيقونة الموضة”، فكيف تختارين ثيابك وهل تحرصين أن تكون دائماً ماركات عالمية؟
صراحة، الماركات ليست بالضرورة مقياس لاختياراتي، رغم أنني أؤيد بشدة ضرورة ظهور الفنان بمظهر لائق. أنا أشتري ما يليق بي وأحياناً كثيرة تكون ماركات محلية، ورغم أنني أعرف ما يناسب طبيعة جسمي، لكنني أحياناً كثيرة أستعين بآراء أشخاص اصغر مني سناً، لأنهم يلفتون نظري لأزياء وأشياء لم أتوقع أنها مناسبة لي، ما يساعدني في وضع لمسات عصرية. أما عن نسبة الإنفاق المادي على الملابس والأزياء فلا أرتبط بميزانية محددة، ولا أسرف بصورة مبالغة فيما لا حاجة له، لأني دائما أفكر أن هناك في العالم أناسا ليس لديهم حتى ما يكفي طعامهم اليومي.

– بماذا تنصحين المرأة عند اختيار أزيائها؟
أن تعرف ما يناسب طبيعة جسمها، ويساعدها على إخفاء عيوبه ويبرز جمالها والحرص على أن تكون عصرية دائماً.

– ماذا عن مشروعاتك المقبلة؟
سأعلن قريباً عن مشروع جديد، لكنه ليس ماركة أو علامة تجارية كما يظن البعض

شاهد أيضاً

أفضل 4 أفلام أجنبية في النصف الأول من عام 2017

الأفلام أصبحت من أهم وسائل الترفية، وهناك بالفعل العديد والعديد من الأفلام الأجنبية التي تصدر …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *