الرئيسية > اخبار الفن > نبيلة عبيد: هيفاء رمز الجمال.. والوقار سر جاذبية إليسا

نبيلة عبيد: هيفاء رمز الجمال.. والوقار سر جاذبية إليسا

أكدت النجمة المصرية نبيلة عبيد أنها ليست نادمة على قرارها عدم الإنجاب، مرجعةً ذلك إلى خوفها من الولادة وزيادة والوزن.

وأكدت نبيلة على علاقتها القوية بالمطربات اللبنانيات، وكشفت أنها نصحت هيفاء وهبي -التي وصفتها بأنها رمز الجمال- بألا تأخذها الأضواء والشهرة عن إنجاب طفل، مشيرةً إلى أن الفنانة المصرية غادة عبد الرازق استطاعت تعويض غيابها عن ساحة الدراما.

وأشارت نبيلة عبيد في حديثٍ لمجلة “سيدتي” الجمعة 25 يونيو/حزيران الجاري إلى علاقتها القوية بنجوى كرم وإليسا وهيفاء، حيث قالت عن الأولى إنها مطربة لها شخصيتها الخاصة التي تدفع المرء إلى احترامها”.

أما عن إليسا “فأشعر أنني أمام شخصية لها وزنها ولها حضور يشدّ المرء إلى النظر إليها بكل وقارٍ واحترام”.

ووصفت نبيلة عبيد هيفاء بأنها رمز للجمال بقولها “إنها مثال للجمال، وربّنا يحميها، فهي جميلة من الداخل والخارج”. واستطردت مضيفة لقد وجّهت لها نصيحة بأن تنجب طفلاً، فقالت لي إنها تفكّر بذلك لكن الشهرة والأضواء يخطفان الفنان من نفسه. ولكن، هيفاء واعية ومدركة لهذا الأمر”.

ونفت النجمة المصرية أن تكون نصيحتها لهيفاء نابعة من تجربتها بعدم الإنجاب، وقالت: لا، بالعكس، أنا أصررت على عدم الإنجاب”، وبررت ذلك مضيفة “كنت خائفة من اكتساب وزنا إضافيا، ولم أكن أريد أن يعطّلني الإنجاب عن عملي، وقراري هذا سبّب خلافاً بيني وبين والدتي”. وأكدت نبيلة أنها ليست نادمة على قرارها، ولكنها تلوم نفسا لأنها حرمت والدتها من سعادتها بأن يكون لها حفيد.

تخشى الولادة وتكره الخسارة

وكشفت عن سر آخر لقرارها عدم الإنجاب، وقالت “لديّ خوف كبير من الإنجاب. فأختي الكبرى توفّيت وهي تلد، وأختي الثانية تعذّبت كثيراً مع أولادها”.

وأقّرت نبيلة عبيد بأنها حاولت مراراً تغيير بعض طباعها التي تزعجها ولكنها فشلت، وعن هذه الطباع تقول “كنت أتمنى ألا أكون عاطفية، وأن أكون قوية، وبطبيعتي أتعلّق بالأشياء والأماكن والأشخاص وأكره الخسارة، لا سيما خسارة أصدقائي”.

وعن أكبر خسارة منيت بها أشارت إلى أمها، وتابعت “والله أمي وحشاني كثيراً لقد كانت غرفتها إلى جانب غرفتي. ولمّا رحلت، غابت البركة معها. لكن، هذه هي الحياة ولا اعتراض على مشيئة الله”.

ومن الحياة الشخصية إلى الفن، حيث أعربت نبيلة عبيد عن أسفها لعدم وجود تواصل بين جيلها وجيل الشباب الحالي في السينما، واعتبرت في الوقت نفسه أن النجاح الكبير للفنانة المصرية غادة عبد الرازق جزء كبير منه عائد لغيابها هي والفنانة نادية الجندي عن الساحة، وقالت “إن غيابنا ناديا الجندي وأنا عن الساحة الفنية كان سبباً وجيهاً لنجاح غادة، وأنا سعيدة لأنها استطاعت أن تسدّ الفراغ الذي كان قائماً، ثم حقّقت تباعاً لنفسها شخصية خاصة نجحت من خلالها”.

شاهد أيضاً

أفضل 4 أفلام أجنبية في النصف الأول من عام 2017

الأفلام أصبحت من أهم وسائل الترفية، وهناك بالفعل العديد والعديد من الأفلام الأجنبية التي تصدر …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *