الرئيسية > اخبار الفن > نانسي عجرم: أحترم هيفاء وإليسا لكن أرفض المقارنة بهما

نانسي عجرم: أحترم هيفاء وإليسا لكن أرفض المقارنة بهما

تعجبت المطربة اللبنانية نانسي عجرم من وضعها في مقارنة دائمة مع مواطنتيها المطربتين إليسا وهيفاء وهبي، وقالت في حوار مع صحيفة “الدستور المصرية” يوم 10 إبريل/نيسان الجاري “أنا أحترم إليسا وهيفاء، لكني أرفض المقارنة بينهما”، مشيرة إلى أن لكليهما لونا مختلفا تماما عن الأخرى، وجمهور مختلف أيضا.

وفي ذات السياق نفت نانسي وجود خلافات بينها وبين النجمة نجوى كرم، وأكدت على أن علاقاتهما طيبة، وأنها تعتز كثيرا بصداقتها، لكنها أشارت في نفس الوقت إلى عدم رضاها عن بعض العبارات التي تستخدمها نجوى مثل المطربة الأكثر جماهيرية، أو المطربة الأولى، وقالت “كل مطرب له لون مختلف، وجمهور خاص به أيضا، فأذواق الجمهور تختلف، ومن الصعب تصنيف المطربين على أنهم أول وثان وثالث”.

وعن ملاحظة البعض عدم ظهورها بشكل مكثف كما كانت تفعل في بدايتها الفنية، نفت نانسي أن تكون رعايتها لابنتها “ميلا” هي السبب، مؤكدة أن الذي يعطي هذا الشعور محاولتها اختيار ما يناسبها؛ لأنها ترفض الوجود فقط من أجل الوجود، وقالت “أنا أخاف جدا من تقديم عمل لا يرضي جمهوري؛ لأن أعمالي سيحاسبني عليها جمهوري فيما بعد”.
أنتج لنفسي لأرتاح نفسيا

من ناحية أخرى، اتهمت نانسي عجرم شركات الإنتاج الفني بأنها تتدخل فيما لا يعنيها، وقالت “لهذا السبب أشتري راحتي النفسية بالإنتاج لنفسي”.

وأكدت في هذا السياق أنها أنتجت ألبومين سيصدران قريبا؛ أحدهما خاص بالأطفال ويحمل عنوان “تيتة نصحتني”، ورفضت الإفصاح عن اسم الثاني، مؤكدة أنه يحمل أفكارا وموضوعات مختلفة جدا.

وعن تقديمها لأغنيات الراحلة أم كلثوم وانتقاد الملحن حلمي بكر لأدائها، أكدت نانسي على احترامها لرأي الملحن حلمي بكر كثيرا مهما كان هذا الرأي، لكنها أوضحت في نفس الوقت أن هذا الأمر لاقى استحسانا من الجمهور، بدليل أنه يطلب هذه الأغنيات كثيرا في الحفلات التي تقدمها.

وقالت نانسي “هذه ليست المرة الأولى التي أقدم فيها أغنيات كبار المطربين، فسبق أن قدمت أغنيات قديمة كثيرة سواء لعبد الحليم حافظ أو شادية، ولاقت قبولا عند الجمهور”.

شاهد أيضاً

خمسة أفلام بوليسية ستمنحك المهارة في تحليل الجرائم

إذا كنت من النوع الذي يجب أن يتأمل أسرار الطبيعة البشرية حتى في أوقات الإسترخاء، …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *