الرئيسية > اخبار العراق > موقع أميركي: المالكي سيحصل على أسلحة غير التي طلبها برغم ريبة عدد من المشرعين بنواياه وسياساته

موقع أميركي: المالكي سيحصل على أسلحة غير التي طلبها برغم ريبة عدد من المشرعين بنواياه وسياساته

_________________________________269747094

رأى موقع إخبار أميركي، اليوم الثلاثاء، أن الولايات المتحدة “لن تجهز” العراق بالمنظومات القتالية المتطورة التي طلبها، لكنها قد تزوده بأخرى دفاعية، برغم “الريبة” التي تساور عدد من أعضاء الكونغرس الأميركي بشأن نوايا رئيس الحكومة العراقية، نوري المالكي وسياسته، وفاعلية الأسلحة المتطورة التي “ألح” بطلبها ضد المجاميع “الإرهابية”.

وقال موقع UPI الإخباري الأميركي، في تحليل نشره اليوم، واطلعت عليه (المدى برس)، إن “رجل العراق القوي، نوري المالكي، لن يحصل على طائرات الاباتشي الهجومية ولا الطائرات المسيرة التي ألح على الرئيس الأميركي باراك أوباما، للحصول عليها من أجل تعزيز قوة بغداد في صراعها ضد تنظيم القاعدة”، متوقعاً أن “يحصل المالكي على منظومات دفاعية أخرى برغم الريبة التي تساور عدد من أعضاء الكونغرس الأميركي”.

وأضاف الموقع، أن “رئيس الحكومة العراقية، نوري المالكي، سعى خلال زيارته لواشنطن الاسبوع الماضي، إلى الضغط على الأميركيين للتعجيل بتسليم العراق 36 طائرة لوك هيد مارتن F-16، لتعزيز قدرات قواته الأمنية”، مستدركاً “لكن مسؤولين أميركيين لا يتوقعون أن يكون لهذه الطائرات ذلك الدور الضروري المطلوب ضد جماعات رشيقة وصغيرة وسريعة التنقل، من مسلحي تنظيم القاعدة أو الانتحاريين”.

وأوضح الموقع الإخباري، أنه “نظراً لخشية واشنطن الواضحة من ميل المالكي للتفرد بالسلطة، وفشل حكومته الشيعية، باشراك المكونات الأخرى في الحكم، منذ انسحاب القوات الأميركية في كانون الأول 2011 الماضي، لا يبدو أن رئيس الحكومة العراقية قد حظي بإسناد متحمس خلال زيارته الأخيرة لواشنطن التي تأتي بعد سنتين من انسحاب القوات الأميركية”.

ورأى موقع UPI ، أن “تنظيم القاعدة بعد أن كان محجماً، بدأ يستعيد قواها عقب مغادرة الأميركية العراق، وبدأ يشن هجمات مميتة ضد بغداد، حيث وصل عدد القتلى إلى أكثر من سبعة آلاف شخص خلال سنة 2013 الحالية، فقط”، معرباً عن “الخشية من أن يؤدي ذلك إلى نشوب حرب أهلية أخرى في العراق”.

وأكد الموقع، أن “مجموعة من أعضاء الكونغرس أفصحوا صراحة عن عدم استجابتهم لطلبات المالكي بالحصول على طائرات الاباتشي وصواريخ هيل فاير جو – أرض، وحثوه بدلاً من ذلك لأن يبذل جهداً أكبر في منع نقل أسلحة إلى سوريا عبر الأجواء العراقية”، لافتاً إلى أن “المالكي يتوقع تسلم مجموعة من منظومات الأسلحة الأميركية المتطورة ومعدات عسكرية أخرى بالإضافة إلى صفقة طائرات F-16 التي طلبتها بغداد، والمتوقع أن يبدأ تجهيزها في العام 2014 المقبل”.

يذكر أن رئيس الحكومة العراقية، نوري المالكي، زار العاصمة الأميركية واشنطن، الأربعاء الماضي،(الـ30 من تشرين الأول 2013)، على رأس وفد وزاري وبرلماني، في زيارة رسمية استغرت أربعة أيام، طغت عليها جوانب الأمن والملف السوري، في وقت يمر العراق بأسوأ اضطراب أمني منذ عام 2008، وقبل أسبوعين فقط من الذكرى السنوية الثانية لانسحاب القوات الأميركية منه.

وكان المالكي، أكد في (الثاني من تشرين الثاني 2013 الحالي)، أن العراق ينتظر موافقة الكونغرس الأميركي على تجهيزه بطائرات من دون طيار، وإباتشي و(أف 16)، وفي حين بين أنه أطلع اعضاء الكونغرس على الأهمية القصوى لتلك الاسلحة “لكسر شوكة الإرهاب”، أعرب عن أمله بأن يكونوا “قد اقتنعوا بحاجة البلد اليها، مشدداً على أن التعاقد عليها “سيأخذ وقتاً طويلاً”.

كما شدد الرئيس الأميركي، باراك أوباما، خلال لقائه رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي، في (الأول من تشرين الثاني الحالي)، على ضرورة أن يتخذ العراق “مزيداً من الخطوات نحو بناء نظام ديمقراطي شامل لحل الخلافات من خلال السياسة، بدلاً من العنف”، وفي حين بين أن القوات العراقية بحاجة ماسة لمعدات إضافية للقيام بعمليات ضد تنظيم القاعدة لاسيما في المناطق النائية، أبدى المالكي، رغبت بغداد في شراء سلاح أميركي “كوسيلة” لتعزيز العلاقات مع واشنطن، مؤكدا التزامه “الصارم بالقوانين والقواعد الأميركية المنظمة لاستخدامه”.

شاهد أيضاً

قتيلان و37 جريح حصيلة تفجيرات طهران وداعش يتبنى العملية

أعلن مستشار وزير الصحة الايراني عباس زارع نجاد، الاربعاء، عن مقتل شخصين واصابة 37 اخرين …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *