الرئيسية > عالم الرياضة > الرياضة العالمية > مورينيو قادر على التخطيط لمباراة ضد برشلونة بكل سهولة

مورينيو قادر على التخطيط لمباراة ضد برشلونة بكل سهولة

لو أن هناك من يفترض انه يملك القدرة على وضع حد لأربعة انتصارات متتالية لبرشلونة في مباريات القمة ضد غريمه الأكبر ريال مدريد في دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم فانه جوزيه مورينيو.

ويعرف مورينيو الكثير عن جدا عن برشلونة بعدما عمل المدرب البرتغالي كمساعد للمدربين البريطاني بوبي روبسون والهولندي لويس فان جال في النادي القطالوني في أواخر التسعينات لكن سجله ضد هذا الفريق متباين.

وأطاح مورينيو ببرشلونة من دوري أبطال اوروبا مرتين واحدة مع تشيلسي والأخرى في الموسم الماضي في الدور قبل النهائي مع انترناسيونالي لكن السجل الإجمالي لمواجهاته ضد برشلونة تقول إنه انتصر ثلاث مرات وتعادل في مثلها وخسر أربع مرات كمدرب لتشيلسي وانترناسيونالي.

وفوق كل هذا فإن مورينيو لم يذق طعم الانتصار أبدا في استاد نوكامب معقل برشلونة. لكن المدرب الذي يصف نفسه بأنه “الشخص المميز” يشعر بثقة هائلة بأنه يملك من خطط اللعب ما يكفي للنيل من ناديه السابق.

وقال مورينيو في مقابلة أجريت معه في سبتمبر ايلول الماضي “أعرف كيف ألعب ضد برشلونة.. من الذاكرة. يمكنك تعطيلهم من خلال فرض أسلوبك. لو أردت اللعب بالطريقة التي يريدونها فستخسر.. لأن برشلونة هو الأفضل على المستوى الفردي والجماعي.”

ويشير فوز انترناسيونالي 3-2 في مجموع مباراتيه ضد برشلونة في الدور قبل النهائي لدوري الأبطال إلى أن المفتاح هو الانضباط الخططي واللياقة البدنية والقوة المعنوية.

وقال مورينيو “لا يجب أن تسمح لهم بمباغتتك في المراحل الأولى. يجب أن تنتقل مباشرة من المنطقة الدفاعية إلى المرحلة الثانية والثالثة من خلال التمريرات الطويلة لمفاجأتهم. لدى برشلونة مشاكل كثيرة حين يضطر لبناء الهجمات بطريقة تقليدية.”

وستتعزز التشكيلة التقليدية التي يلعب بها ريال هذا الموسم والتي تقوم على وجود تشابي الونسو وسامي خضيرة في وسط الملعب الدفاعي بسرعة انخيل دي ماريا ومسعود اوزيل وكريستيانو رونالدو وجونزالو هيجوين في مباراة القمة يوم الاثنين المقبل.

وقال مورينيو إنه يفضل دفاع المنطقة على الرقابة المباشرة اللصيقة وهو ما يعني إلى أنه سيسعى لقطع خطوط الإمداد من تشابي ورفاقه في وسط ملعب برشلونة إلى مكمن الخطورة الرئيسي في الفريق وهو الهداف الارجنتيني ليونيل ميسي.

وحين يفقد برشلونة الاستحواذ سيحاول ريال شن هجمات مرتدة سريعة من خلال تمريرات طويلة وراء الدفاع القطالوني.

ويحتل برشلونة المركز الثاني في الترتيب بفارق نقطة واحدة وراء ريال هذا الموسم لأنه فقد خمس نقاط مقابل أربع نقاط فقط فقدها ريال في 12 مباراة لكل منهما حتى الآن. وكل هذه النقاط الخمس التي فقدها برشلونة كانت على يد فرق يدربها لاعبون سابقون من النادي القطالوني.

وتغلب ايركوليس بقيادة المدرب استيبان فيجو 2-صفر في استاد نوكامب واقتنص ريال مايوركا بقيادة المدرب الدنمركي مايكل لاودروب التعادل 1-1 هناك الشهر الماضي.

وقال لاودروب لاعب منتخب الدنمرك السابق لرويترز في مقابلة “الكل يعرف كيف يلعب أمام برشلونة. المشكلة هي أن الكلام النظري على الورق شيء والتطبيق في أرض الملعب شيء آخر.”

وأضاف “يحتاج برشلونة دائما لامتلاك الكرة أما ريال فلا.. لأنهم يملكون قدرات كبيرة جدا في الهجمات المرتدة. هجمة تتكون من ثلاث تمريرات فقط يمكن أن تنتهي بهدف.”

وسيحتاج برشلونة لسرعة كبيرة في التمرير لو أراد اختراق أفضل دفاع في الدوري الاسباني حتى الآن.

ويلعب برشلونة الذي يدربه بيب جوارديولا بالطريقة ذاتها لعدة سنوات حيث يسيطر على الكرة ويمرر لاعبوه الكرة بصبر إلى أن ينجحوا في اختراق دفاع المنافس.

وحين يفقد برشلونة الكرة يركض لاعبوه لاستعادتها في نصف ملعب المنافس وسيبذلون جهدا كبيرا لمنع تحول المباراة إلى لعب مفتوح حيث سيصبح رونالدو في هذه الحالة أكبر خطر لو تركت له مساحة للركض فيها.

ولم يخسر ريال مع مورينيو أي مباراة رسمية أو ودية منذ تعيينه مدربا للفريق وهو يتقدم بفارق نقطة واحدة على غريمه في صدارة الترتيب وبالتالي سيكون الضغط على منافسه صاحب الأرض لمحاولة التفوق عليه.

شاهد أيضاً

اليويفا يكشف عن الفريق المثالي لسنة 2016

كشف الاتحاد الأوربي عن قائمة الفريق المثالي للعام 2016 وكان للدوري الأسباني نصيب الأسد بثمانية …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *