الرئيسية > اخبار العراق > مواطنيين يقتلعون الهياكل المعدنية للدعايات الانتخابية في البصرة

مواطنيين يقتلعون الهياكل المعدنية للدعايات الانتخابية في البصرة

١

قبل أن تغلق مراكز الاقتراع أبوابها شهدت شوارع البصرة قيام عشرات الأشخاص بتحطيم واقتلاع الهياكل المعدنية لدعايات المرشحين والكيانات السياسية المشاركة في الانتخابات لغرض بيعها أو الإستفادة منها.

وقال المواطن علي عبد العباس من منطقة الطويسة في حديث لـ”السومرية نيوز”، إن “أشخاصاً معظمهم من الشباب إقتلعوا الركائز المعدنية التي كانت مثبتة عليها دعايات انتخابية ونقلوها بواسطة الستوتات (دراجات نارية ذات أربع عجلات)”، مبيناً أن “الظاهرة ليست جديدة، فهي تحدث بعد كل انتخابات، حيث يأخذون الهياكل المعدنية الى بيوتهم، ومن ثم يحاولون بيعها على مخازن تجارة الحديد والمعامل المختصة بالأعمال الحديدية”.

بدوره، قال المواطن تحسين محمد من منطقة الجبيلة في حديث لـ”السومرية نيوز”، إن “الدعايات الانتخابية التي صادرها مواطنون لا تعود الى مرشح أو كيان معين، بل طالت جميع الدعايات الانتخابية بلا استثناء”، مضيفاً أن “إقتلاع الهياكل المعدنية ومصادرتها دون الحصول على إذن من أصحابها يمكن أن يكون سرقة، لكن القوات الأمنية لم تمنعهم من الاستحواذ عليها أو نقلها”.

من جانبه، قال مدير قسم الإعلام في مديرية بلدية البصرة علاء العلي في حديث لـ”السومرية نيوز”، إن “قيام بعض المواطنين بإزالة الدعاية الانتخابية لغرض الإستفادة من القطع المعدنية التي كانت تستند عليها ربما يخفف قليلاً من الأعباء التي خلفتها الانتخابات على المديرية”، موضحاً أن “البلدية شكلت مجموعة لجان لغرض إزالة الدعايات الانتخابية ورصد الأضرار التي خلفتها بالجسور والأرصفة والجزرات الوسطية وأعمدة الإنارة ونقل الطاقة الكهربائية”.

٢

ولفت العلي الى أن “حملة تنظيف الشوارع من مخلفات الانتخابات سوف تنطلق غداً صباحاً في عموم مناطق المحافظة”.

ومن المقرر أن تسفر الانتخابات عن فوز 25 مرشحاً على مستوى البصرة من أصل 792 مرشحاً، منهم 221 مرشحة، فيما يبلغ عدد الناخبين في المحافظة مليون و611 ألف ناخب منهم مليون و285 ألف ناخب راجعوا واستلموا بطاقاتهم الانتخابية الالكترونية، وهو ما يعادل نحو 80% من اجمالي عديد الناخبين البصريين.

وكانت المفوضية صادقت على 25 كياناً سياسياً محلياً في البصرة، منها كيان نسوي يضم خمس مرشحات، كما تم اعتماد 11 كياناً وطنياً معظمها كيانات مسيحية مسجلة بالأصل في محافظات أخرى، فيما تضم المحافظة خمسة مراكز لإعادة العد والفرز، و503 مراكز انتخابية جميعها تشغل مدارس حكومية، وتتألف تلك المراكز بمجملها من 3792 محطة انتخابية، بينما يشارك في تنظيم وإدارة وتنفيذ الانتخابات أكثر من 21 ألف موظف.

ومن ناحية مراقبة الانتخابات يوجد في البصرة 65 ألف مراقب كيان سياسي، وما لايقل عن 16 ألف مراقب محلي من منظمات المجتمع المدني، فضلاً عن عشرات المراقبين الدوليين، و340 مراقباً إعلامياً ينتسبون الى مؤسسات إعلامية عراقية وعربية وأجنبية.

شاهد أيضاً

قتيلان و37 جريح حصيلة تفجيرات طهران وداعش يتبنى العملية

أعلن مستشار وزير الصحة الايراني عباس زارع نجاد، الاربعاء، عن مقتل شخصين واصابة 37 اخرين …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *