الرئيسية > اخبار العراق > من الحب ما قتل .. مقتل شاب في بابل بسبب علاقته العاطفيه

من الحب ما قتل .. مقتل شاب في بابل بسبب علاقته العاطفيه

340

في ليلة ربيعية من شهر نيسان الجاري، خرج بكر حيدر عبد علي، للقاء اصدقائه في احدى قرى مدينة القاسم جنوبي الحلة، إلا ان علي لم يكن يعلم انها آخر لياليه، حيث تعرض بعد رحيل اصدقائه الى ضرب بقضيب حديدي أودى بحياته.

اسباب موت علي، اختلفت باختلاف الجهتين المسؤولتين، الأمن وذويه، إذ لكل منهما روايته.

الطب العدلي، حسم الامر، وبين إن “علي مات مقتولا، وهناك اثار ضربات قضيب حديدي على جسده”.

ضرغام كاظم، أبن عم علي، يقول إن “علي خرج كعادته في الساعة الثامنة والنصف مساء مع اصدقائه، لكنه تأخر في العودة، وبعدها بفترة تلقينا اتصالا من الشرطة لتخبرنا بانها وجدت جثته مرمية في احدى الطرق الخارجية لمدينة القاسم”.

واوضح أن “علي لم يختلف مع احد، وهذا لا يجعلنا نشك باحد أو نوجه له التهمة، خاصة وان علي معروف بسلوكه الجيد”.

الجهة الامنية، بينت لـ”القرطاس نيوز” إن “حادثة علي هي جنائية. وان دوافع القتل ذات اسباب عاطفية”، موضحة أن “مقتله كان لاخذ الثار، على خلفية علاقته مع فتاة”.

ذوو المجني عليه، نفوا من جانبهم أن تكون هذه الاسباب التي طرحتها الجهة الامنية، هي الأسباب الحقيقية وراء مقتل ابنهم، إلا أن اصدقاءه وجيرانه، يعتقدون أن “حادثة مقتله لها علاقة بالارهاب، كونه يعمل في الحرس الوطني”.

وبين هذه الاسباب وتلك، فان شاباً قتل بقضيب معدني، تاركا حياة طويلة ليعيشها، وربما يكون رحيله، وكما ورد، ثمنا لعلاقة عاطفية “ممنوعة”.

شاهد أيضاً

قتيلان و37 جريح حصيلة تفجيرات طهران وداعش يتبنى العملية

أعلن مستشار وزير الصحة الايراني عباس زارع نجاد، الاربعاء، عن مقتل شخصين واصابة 37 اخرين …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *