الرئيسية > اخبار الفن > منع مطرب بريطاني من الغناء بمصر لاتهامه المسيح بالشذوذ

منع مطرب بريطاني من الغناء بمصر لاتهامه المسيح بالشذوذ

أعلن الموسيقار منير الوسيمي القائم بأعمال نقيب الموسيقيين المصريين عن رفض نقابته السماح للمطرب البريطاني الشهير السير إلتون جون بالغناء في مصر في حفل أعلن عنه في الـ 18 من أيار/مايو الجاري لصالح إحدى شركات المحمول، وذلك بسبب تصريحاته المعادية للأديان، والتي بلغت إلى حدّ اتهام السيد المسيح بالشذوذ.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن الوسيمي الأحد الـ2 من مايو/أيار الجاري قوله: إن إلتون جون غير مرحب به في مصر، ولن يتم السماح له بالغناء فيها، وإنه بدأ إجراءات منعه بالتنسيق مع الجهات الأمنية والرقابية، باعتبار أن النقابة الجهة المخول لها السماح للمطربين الأجانب بالغناء في مصر من عدمه.

وبرر الوسيمي رفضه القاطع بأن المطرب البريطاني الشهير يجاهر بشذوذه، كما جاهر بالزواج من رجل مثله، إضافة إلى تصريحاته المتعددة التي يهاجم فيها الأديان السماوية كلها ويدعو لإلغائها.

وأضاف “كيف نسمح لرجل اتهم السيد المسيح شخصيا بأنه شاذ، وينادي دول الشرق الأوسط بالسماح للمثليين بممارسة حريتهم الجنسية”، على حد قوله.

وأعلن إلتون جون /63 عاما/ سابقا في تصريحات صحفية أنه “يجب حظر الأديان بسبب عدم تسامحها وعدائها تجاه أصحاب الميول الجنسية المثلية”.

وفي منتصف شباط/فبراير الماضي، أثار عاصفة من الهجوم ضده، إثر نشر مقابلة له مع مجلة “بارايد” الأمريكية قال فيها إنه يعتقد أن “يسوع المسيح كان مثليّ الجنس ويفهم مشاكل الرجال”.

وردت الكنيسة الأرثوذكسية وقتها على إلتون جون بسخرية لاذعة، واعتبروه شخصا لا يستحق حتى أن يطلب منه الاعتذار.

ويعد إلتون جون من أبرز الفنانين الذين يعترفون بالشذوذ، حيث وقع عقد الشراكة المدنية بينه وبين وصديقه ديفيد فيرنتش في احتفال في قاعة بلدية ويندسور في العاصمة البريطانية لندن، وبعد المراسم خرج الزوجان أمام المصورين لأخذ الصور التذكارية ولوّحا لمئات من المهنئين.

شاهد أيضاً

خمسة أفلام بوليسية ستمنحك المهارة في تحليل الجرائم

إذا كنت من النوع الذي يجب أن يتأمل أسرار الطبيعة البشرية حتى في أوقات الإسترخاء، …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *