الرئيسية > اخبار العراق > احداث امنية > مليشيات تهاجم قرية المخيسة والاهالي يتصدون ويقتلون 8 منهم في ديالى

مليشيات تهاجم قرية المخيسة والاهالي يتصدون ويقتلون 8 منهم في ديالى

110408-feature5photo-650_416

أعلن محافظ ديالى عمار المجمعي، اليوم السبت، عن مقتل ثمانية من عناصر مليشيا هاجمت، أمس الجمعة، قرية المخيسة ، شمالي شرق بعقوبة، ووصف الحديث عن تواجد مسلحي (داعش) في القرية “غير منطقي”، وفيما طالب مجلس المحافظة القوات الامنية بـ”ردع” المليشيات، عد تصريحات الساسة بشان ما يجري “دعاية انتخابية”.

وقال عامر المجمعي في حديث إلى (المدى برس)، إن “مجموعة من المليشيات الإرهابية هاجمت منذ فجر أمس الجمعة قرية المخيسة،(15كم شمالي شرق بعقوبة)، كردة فعل على مقتل أحد عناصر الأمن مساء الخميس بهجوم مسلح نفذه مجهولون”، مبينا أن “أهالي القرية استطاعوا ردع تلك المليشيات وقتل ثمانية عناصر منهم، ولكن لحد الآن الوضع لا يزال تحت سيطرة القوات الأمنية”.

وأضاف المجمعي أن “الحديث عن تواجد عناصر تنظيم داعش داخل القرية غير منطقي ولا معقول، لان وجودهم معناه أن هيبة الدولة قد سقطت”، لافتا إلى ان “عناصر تنظيم داعش الإرهابي يتواجدون في المناطق النائية وعلى أطراف نهر ديالى وليس لهم محل داخل القرية”.

من جانبه قال رئيس مجلس محافظة ديالى عمر الكروي في حديث إلى (المدى برس)، إن “اعتداءات المليشيات الإرهابية على قرية المخيسة مستمرة منذ زمن وقد آن الأوان لردع تلك المليشيات وحماية المواطنين الآمنين”، مطالبا “القوات الأمنية باتخاذ إجراءات رادعة بحق تلك الميليشيات”.

وشدد الكروي على ضرورة أن “يتم التعامل مع الخارجين عن القانون في المحافظة وفق منظار واحد دون النظر الى تسميات أو انتماءات تلك العصابات، وامن وأهلها يجب ان يكون الفيصل في ذلك”.

من جهته عد رئيس اللجنة الأمنية في المجلس المحلي لناحية أبي صيدا عواد الربيعي في حديث إلى (المدى برس)، “تصريحات بعض الساسة حول أحداث قرية المخيسة بأنها داعية انتخابية وأن قوات الأمن عازمة على تطهير القرية من العناصر الإرهابية “، مبينا أن “قوات الأمن داهمت المنازل التي أطلق منها مسلحو داعش النار باتجاها”.

وأوضح الربيعي أن “عناصر داعش اغتالت، مساء أول أمس الخميس، شرطيا في قرية أبو كرمة وأصابت آخر ثم انسحبت الى أطراف قرية المخيسة، والأجهزة الأمنية لاحقت تلك العناصر الإرهابية التي اعتلت سطوح المنازل في القرية”، مؤكدا أن “قناصين بدأوا بإطلاق النار باتجاه القوات الأمنية بينما تم استهداف سيارة مدير شرطة الناحية وإحراقها بالكامل بنيران داعش وسط القرية”.

شاهد أيضاً

قتيلان و37 جريح حصيلة تفجيرات طهران وداعش يتبنى العملية

أعلن مستشار وزير الصحة الايراني عباس زارع نجاد، الاربعاء، عن مقتل شخصين واصابة 37 اخرين …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *