الرئيسية > اخبار العراق > احداث امنية > مقتل وجرح عدد من عناصر الجيش وانهيار جسر يربط هيت بالرمادي بتفجير سيارة مفخخة

مقتل وجرح عدد من عناصر الجيش وانهيار جسر يربط هيت بالرمادي بتفجير سيارة مفخخة

12010

أفاد مصدر في شرطة محافظة الانبار، اليوم الجمعة، بأن عددا من عناصر الجيش سقطوا بين قتيل وجريح بانفجار سيارة مفخخة يقودها انتحاري استهدف نقطة تفتيش وسط جسر البكر الرابط بين قضاء هيت والرمادي (110 كم غرب بغداد)، مبينا أن الجسر انهار بالكامل.

وقال المصدر في حديث الى (المدى برس) إن “سيارة مفخخة يقودها انتحاري انفجرت، عصر اليوم، مستهدفة نقطة تفتيش تابعة للجيش وسط جسر البكر الرابط بين الرمادي وقضاء هيت (70 كم غرب الانبار)، مما أسفر عن مقتل وإصابة عدد من الجنود وانهيار الجسر بالكامل”.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن “قوة امنية هرعت الى مكان الحادث وقامت بنقل المصابين الى مستشفى قريب لتلقي العلاج، فيما اتخذت إجراءات احترازية وقطعت الطريق المؤدي الى الجسر”، من دون الإدلاء بمزيد من التفاصيل.

وشهدت محافظة الانبار، اليوم الجمعة، تمكن قوات الجيش من قتل 40 عنصرا من تنظيم داعش وتدمير15 عجلة تابعة للتنظيم خلال عملية عسكرية في منطقة عامرية الفلوجة جنوبي مدينة الفلوجة.

يذكر أن محافظة الأنبار، مركزها مدينة الرمادي،(110 كم غرب العاصمة بغداد)، تشهد عمليات عسكرية واسعة النطاق تستخدم فيها مختلف الاسلحة بما فيها الأسلحة الأمريكية والروسية التي بدأ العراق باستيرادها ضد التنظيمات المسلحة، وتوتراً شديداً على خلفية اعتقال القوات الأمنية النائب عن قائمة متحدون، أحمد العلواني، ومقتل شقيقه، فضلاً عن مقتل ابن شقيق رئيس مجلس إنقاذ الأنبار، حميد الهايس، ونجل محمد الهايس، زعيم تنظيم أبناء العراق، في (الـ28 من كانون الأول 2013 المنصرم)، فيما يؤكد عدد من شيوخ عشائر محافظة الانبار غرب العراق، مقاتلتهم التنظيمات “الارهابية” الموجودة في المحافظة، لافتين الى أن الحكومة “تبالغ” في حجم هذه الجماعات و”تهول” من عددها لأغراض سياسية وتحقيق “مكاسب” انتخابية على حساب أهالي الانبار.

شاهد أيضاً

قتيلان و37 جريح حصيلة تفجيرات طهران وداعش يتبنى العملية

أعلن مستشار وزير الصحة الايراني عباس زارع نجاد، الاربعاء، عن مقتل شخصين واصابة 37 اخرين …

2 تعليقان

  1. الله ارحم الراحمين

  2. اشكركم جدا

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *