الرئيسية > اخبار عالمية وعربية > اخبار عالمية > مقتل واغتصاب بريطانية في “جريمة شرف” بباكستان

مقتل واغتصاب بريطانية في “جريمة شرف” بباكستان

samiachahid

في شهر يوليو/تموز الماضي، أعلنت عائلة باكستانية وفاة أبنتهم سامية شهيد (28 عاما) بسكتة قلبية، غير أن تحقيفات الشرطة بينت أنها اغتصبت ثم توفيت خنقًا، وفق ما نقلته متحدثة باسم الشرطة الباكستانية  في قضية يشتبه أنها من جرائم الشرف.

وكانت سامية شهيد، وهي بريطانية من أصل باكستاني، في زيارة لبيت أسرتها في شمال إقليم البنجاب في باكستان. وقد اعتقلت الشرطة رجل أمن يشتبه في تدميره للأدلة وسمح للمشتبه بهم بالهرب، كما تم اعتقال زوجها السابق ووالدها للاشتباه في قتلها، في وقت فرّت فيه والدتها وشقيقتها.

ويوجد شودي محمد شاكيل، زوج سامية السابق، وهو كذلك ابن عمها، رهن الاعتقال، بعد اعترافه في التحقيقات أنه قام بخنق سامية بغطاء الرأس حتى الموت، كما اعتقل والدها شودري شهيد، لمساهمته في قتلها، إذ اتهم بأنه استدعى ابنته لزيارته باكستان باستخدام حجج واهية حتى يتم قتلها. وستتم أول جلسات محاكمة المتهمين خلال الأسبوع القادم.

وقال زوج سامية الثاني، سيد مختار كازام، لCNN إن زوجته قُتلت من طرف عائلتها في قضية “جرائم الشرف” بسبب رفض أسرتها زواجها منه، متحدثًا عن أنه عاش مع سامية مدة 16 شهرًا، وأن والدها استدرجها لباكستان تحت ذريعة أنه مريض، مطالبًا بإحقاق العدالة للراحلة.

وتشتبه الشرطة في هرب والدة وأخت سامية من باكستان بدعم رجل أمن جرى إيقافه، في وقت راسلت فيه البرلمانية البريطانية ناز شاه الحكومة الباكستانية لتقديم الدعم الكافي حتى تظهر الحقيقة الكاملة، متحدثةً لCNN عن أن تأكيد اغتصاب الراحلة قبل قتلها، يؤكد “شيطانية” هذه الجريمة.

شاهد أيضاً

المرأة المصرية الأثقل في العالم تخسر 100 كيلوغرام

خضعت مصرية، يُعتقد بأنها أثقل امرأة في العالم بوزن 500 كيلوغرام، لعملية جراحية لإنقاص وزنها …