الرئيسية > اخبار مختارة > مقتل عائلة عراقية في فرنسا

مقتل عائلة عراقية في فرنسا

قالت الشرطة الفرنسية إنها عثرت على جوازات سفر عراقية في موقع بالقرب من بحيرة آنسي الواقعة شرقي البلاد حيث كان قد تم العثور الأربعاء على أربع جثث تعود إحداها لرجل كان في الخمسين من عمره واسمه سعد الحلِّي.
وقال الادِّعاء العام الفرنسي أن ثلاثة من الضحايا الأربعة قضوا إثر إطلاق النار عليهم بالرأس، بينما تم العثور على طفلة في الرابعة من العمر كانت قد اختبأت لمدة ثماني ساعات في السيارة التي يبدو أن الضحايا كانوا يستقلونها عندما وقعت الجريمة.

كما تم العثور أيضا على طفلة أخرى مصابة بجروح خطيرة وكانت ملقية على الأرض بالقرب من السيارة المذكورة.

من سكان ساري
وقالت الشرطة إن الحلِّي وزوجته إقبال وابنتيهما زينب، البالغة من العمر سبع سنوات، وزينة كانوا جميعا في السيارة أثناء وقوع الحادث، وهم من قاطني منطقة كليغيت في مقاطعة ساري جنوبي العاصمة لندن.
من جانبه، قال إيريك ميلو، المدَّعي العام في منطقة بحيرة آنسي التي وقع فيها الحادث: “من الواضح أن عملا شديد الوحشية قد ارتكب بحق الضحايا، ومن الجلي أيضا أن من فعل ذلك كان أراد منه القتل”.
وأضاف ميلو أن الدوافع وراء ارتكاب مثل هذه الجريمة “لا تزال تشكل لغزا غامضا”، مشيرا إلى أن مسدسا آليا استُخدم من قبل الجاني لاستهداف ضحاياه بشكل متعمد ومركَّز، ولم يطلق النار على سيارتهم بشكل اعتباطي.

مختبئة تحت الأقدام

وقال ميلو إنه تم العثور على الطفلة نحو منتصف الليل بالتوقيت المحلي حيث كانت مختبئة تحت قدمي إحدى الضحايا.
وأضاف أن الطفلة تتحدث الإنجليزية وقد تواصل المحققون معها، وكانت قد ظلت مختبئة لساعات بينما كانت الشرطة تفرض طوقا أمنيا حول موقع الحادث.
وقالت الشرطة الفرنسية الأربعاء إن سائق دراجة بريطاني، سبق أن خدم في القوات الجوية البريطانية، هو أول من اكتشف وجود الضحايا والمصابين في الحادث على طريق وسط الغابات في المنطقة المذكورة.
وقالت الشرطة إن الحلِّي وأفراد أسرته كانوا يمضون عطلة في فرنسا وكانوا يستقلون سيارة وهي من طراز بي إم دبليو وتحمل لوحة أرقام بريطانية.
وذكرت الشرطة أيضا أن رجلا، يعتقد أنه من المنطقة، وُجد مقتولا أيضا بالقرب السيارة في موقع الحادث، وقد وجدت عليه أيضا آثار طلق ناري.

شاهد أيضاً

لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ 🤔

قد تتسائل، لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ في الوقت الذي لا يتواجد أي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *