الرئيسية > شكو ماكو > حول العالم > مقتل سيدة وحفيديها في باكستان بسبب منشور على الفيس بوك

مقتل سيدة وحفيديها في باكستان بسبب منشور على الفيس بوك

 

باكستان

ذكر مسؤولون أمس الإثنين أن مجموعة من المواطنين المستاءين مما نشره أحد أفراد الطائفة الأحمدية التي تمثل أقلية في باكستان ، أضرموا النيران في العديد من المنازل في شرق البلاد، ما أسفر عن مقتل جدة وحفيديها.

وقال مسؤول الشرطة مالك أصغر إن عشرات المسلحين الذين ينتمون للاغلبية السنية في البلاد، نهبوا مجمعاً سكنياً تابعاً للاقلية الأحمدية، في مدينة جوجرنوالا الواقعة في وسط إقليم البنجاب، وذلك بعد منتصف ليلة الأحد بقليل.

وأوضح أصغر أن المواطنين سكبوا الوقود على المنازل ثم أضرموا النيران بها، ما أسفر عن مقتل سيدة في منتصف العقد السادس من عمرها، بالاضافة إلى طفلتين سبعة أعوام وعام واحد.

وبدأت الاشتباكات بعدما قام فتى ينتمي للاقلية الأحمدية، بنشر منشور على صفحة صديق سني له على فيس بوك، وهو ما اعتبره أصدقاؤه من السنة أنه منشور “يمثل تجديفاً بالدين”.

وقالت الشرطة إن مصمم المنشور كان يعيش من قبل في نفس المنطقة التي يعيش فيها الشخص الذي تعرض للهجوم على صفحته.

يذكر أن قتل واضطهاد الأقليات الدينية أمر شائع في باكستان التي قد يتسبب جرح المشاعر الدينية للمسلمين فيها، في الاتهام بالتجديف، وهي تهمة عقوبتها الإعدام.

شاهد أيضاً

أخطر 3 بحيرات في العالم لا ننصحك أبداً بالسباحة فيها

معظم الناس لا يمكنهم أن يتصوروا عطلتهم من دون مياة بالقرب منهم، سواء كان ذلك …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *