الرئيسية > اخبار مختارة > مقتل ام عراقية لـ 5 اطفال في امريكا وقاتلها يترك رسالة “عودي الى بلدك”

مقتل ام عراقية لـ 5 اطفال في امريكا وقاتلها يترك رسالة “عودي الى بلدك”

لقيت امرأة عراقية تبلغ من العمر اثنين وثلاثين عاما حتفها أمس السبت، بعدما أصيبت بإصابات خطيرة إثر تعرضها للضرب المبرح في منزلها بولاية كاليفورنيا، وقالت الشرطة إنه تم العثور على رسالة تهديد في موقع الحادث تقول ‘عودي إلى بلدك’.
وقال حنيف محبي، مدير فرع سان دييجو لمجلس العلاقات الأمريكية- الإسلامية، إنه التقى أسرة شيماء العوضي صباح اليوم، والتي أخبرته بأنه تم نزع أجهزة الإنعاش الساعة الثالثة مساء. وأضاف: ‘الأسرة تعيش حالة من الصدمة في الوقت الراهن.. إنهم يحاولون التعامل مع ما حدث’.

وعثرت ابنة المرأة، وعمرها سبعة عشر عاما، على والدتها فاقدة الوعي صباح يوم الأربعاء الماضى في غرفة تناول الطعام في المنزل الذي يقع بمنطقة إل كاجون، بحسب ما ذكره ضابط الشرطة ستيف شاكوسكي. وهي أم لخمسة من الأبناء.
وقالت ابنة المرأة لقناة ‘كوسي تي في’ إن والدتها تعرضت للضرب في الرأس مرارا بقضيب من الحديد، وبجانبها رسالة تقول ‘عودي إلى بلدك.. أنت إرهابية’.
وأمام الكاميرات، قالت الابنة وهي تبكي ‘لقد أخذتم أمي بعيدا عني.. أخذتم أفضل أصدقائي.. لماذا؟ لماذا فعلتم ذلك؟’. وقالت الأسرة إنها عثرت على رسالة مماثلة في وقت سابق من الشهر الجاري، لكنها لم تبلغ السلطات عنها.
وقالت صديقة الأسرة سورة الزيدي لصحيفة ‘أوت سان دييجو’ إن الهجوم وقع على ما يبدو بعدما أخذ الوالد الأطفال الأصغر إلى المدرسة. وقالت الزيدي للصحيفة إن الأسرة من العراق، وإن العوادي ‘سيدة محجبة ومحترمة’. وقال محققون إنهم يعتقدون أن الهجوم هو حادث منفصل.
وتعيش الأسرة في المنزل في مقاطعة سان دييجو منذ أسابيع قليلة فقط، بعد الانتقال من ميشيغان، بحسب ما ذكرته الزيدي. وأضافت الزيدي في تصريحها للصحيفة أن والدها وزوج العوادي كانا يعملان في السابق في سان دييجو كمتعهدين لدى الجيش الأمريكي، حيث عملا كمستشارين ثقافيين لتدريب الجنود الذين سيتم إرسالهم إلى منطقة الشرق الأوسط.

شاهد أيضاً

كيف تدفعك المتاجر الكبيرة إلى شراء المنتجات الغير ضرورية؟

كم عدد المرات التي قمت فيها بعمليات شراء غير ضرورية عندما تكون في المتجر أو …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *