الرئيسية > اخبار العراق > مقتدى الصدر يشكر المتظاهرين ويؤكد : هذا جواباً كافياً على تصريحات المالكي

مقتدى الصدر يشكر المتظاهرين ويؤكد : هذا جواباً كافياً على تصريحات المالكي

timthumb.php

قدم زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر ، اليوم الثلاثاء، شكره لانصاره الذين تظاهروا ضد تصريحات رئيس الحكومة نوري المالكي التي أكد فيها أن “الصدر حديث على العملية السياسية ولا يعرف شيئا عن الدستور”، وعد التظاهرات “جوابا كافيا على تلك التصريحات”، وفيما شدد على ضرورة “المشاركة الفاعلة في تظاهرات يوم المظلوم العالمي”، دعا إلى المشاركة في الانتخابات البرلمانية وإنتخاب “المخلص والنزيه”.

وقال المكتب الخاص للصدر ، ان “المكتب الخاص لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر يتشرف بنقل أسمى آيات الشكر والتقدير من قبل الصدر الى جماهير المؤمنة التي سجلت موقفها الشرعي والأخلاقي والوطني من خلال المشاركة في التظاهرات الحاشدة التي انطلقت في محافظات العراق والتي شجبت واستنكرت التطاول الذي صدر من رئيس الوزراء نوري المالكي على مقتدى الصدر”.

وأضاف المكتب الخاص “نوصي جميع الإخوة المؤمنين بالحفاظ على المبادئ والقيم الإسلامية والأخلاقية والوطنية والتمسك بالوحدة ونبذ الفرقة والعنف وعدم السماح للمغرضين بالاستفادة من صوت الحق الذي ارتفع اليوم وصدحت به حناجر المخلصين ونؤكد على عدم الانجرار الى مواقف متشنجة تضر بالصالح العام وان التظاهرات كانت جوابا كافيا ووافيا لتسجيل هذا الموقف المشرف “.

وشدد المكتب على ضرورة “المشاركة الفاعلة في تظاهرات يوم المظلوم العالمي والتي ستكون محطة أخرى للوقوف مع المظلومين وشجب الظلم والدكتاتورية”، مشيرا إلى “اننا نؤكد توجيهات الصدر بضرورة المشاركة الفاعلة بانتخابات مجلس النواب المقبلة والتصويت للمرشح الكفوء والمخلص والنزيه”، عادا في الوقت ذاته أن “عدم المشاركة سيكون سببا لاستمرار الفساد والظلم والدكتاتورية في بلدنا الحبيب”.

وكان المئات من أتباع التيار الصدري تظاهروا، يوم أمس الاثنين،( 10 آذار 2014)، في محافظات النجف ومدينة الصدر بمحافظة بغداد، ومحافظة ميسان احتجاجا على تصريحات رئيس الوزراء نوري المالكي تجاه زعيم التيار مقتدى الصدر، فيما وصف متظاهروا ميسان المالكي “بالسارق والخائن والجبان والعميل”، وعدوا تصريحاته “تجاوزا تدل على يأسه وفشله ودعاية انتخابية يوهم نفسه بأنها ستوصله الى ولاية ثالثة”، طالبوه “بالاعتذار رسميا وبالاستقالة من منصبه”.

ونفى مدير مكتب حزب الدعوة في محافظة النجف بزعامة رئيس الوزراء نوري المالكي، يوم امس الاثنين،( 10 آذار 2014)، تعرض مكاتب الحزب في المحافظة إلى الاعتداء، وفيما لفت إلى أن هناك بعض “المندسين” قاموا أثناء تظاهرات التيار الصدري بـ”الاعتداء”، على مكتب حزب الدعوة تنظيم العراق الذي يتزعمه نائب رئيس الجمهورية خضير الخزاعي.

شاهد أيضاً

قتيلان و37 جريح حصيلة تفجيرات طهران وداعش يتبنى العملية

أعلن مستشار وزير الصحة الايراني عباس زارع نجاد، الاربعاء، عن مقتل شخصين واصابة 37 اخرين …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *