الرئيسية > اخبار عالمية وعربية > مصر: آلاف يحتفلون بقرارات مرسي بميدان التحرير

مصر: آلاف يحتفلون بقرارات مرسي بميدان التحرير

احتشد الآلاف من مؤيدي الرئيس المصري محمد مرسي، في ميدان التحرير، وسط العاصمة القاهرة، لإظهار دعمهم للتغييرات التي أجراها مرسي في قيادات الجيش، وإلغاء الإعلان الدستوري المكمل.

وذكرت وكالة الأنباء المصرية الرسمية أن “آلاف المتظاهرين توافدوا على ميدان التحرير بحلول منتصف الليل أغلبهم من الشباب للاحتفال بقرارات الدكتور محمد مرسي بإحالة المشير حسين طنطاوي والفريق سامي عنان للتقاعد وإلغاء الإعلان الدستوري المكمل.”

وأشارت الوكالة إلى أنه “تم غلق ميدان التحرير أمام حركة المرور نتيجة لتكدس المتظاهرين في أرجاء الميدان وخصوصا في ناحية شارع القصر العيني في المنطقة التي تصل بين شارعي محمد محمود وباب اللوق.”

ونصب مؤيدو مرسي “جسما مرتفعا أشبه بالمنصة ورددوا أمامها الأناشيد والأغاني الوطنية احتفالا بالقرارات، حسب الوكالة.

وكان مرسي قد أصدر سلسلة قرارات مفاجئة، أحال خلالها وزير الدفاع والقائد العام للقوات المسلحة، المشير محمد حسني طنطاوي، ورئيس الأركان سامي عنان، إلى التقاعد اعتباراً من يوم الأحد، وألغى الإعلان الدستوري المكمّل الصادر عن المجلس العسكري، وعين المستشار محمود مكي نائباً للرئيس.

كما قرر مرسي تعيين طنطاوي وعنان مستشارين لرئاسة الجمهورية، وعين صدقي صبحي رئيساً لأركان الجيش، بعد ترقيته لرتبة فريق، على أن يتم ترقية عبدالفتاح السيسي إلى رتبة فريق أول، وتعيينه وزيراً للدفاع وقائدا عاما للقوات المسلحة.

كما طالت القرارات بعض ضباط المجلس العسكري، فجرى عزل قائد سلاح البحرية، الفريق مهاب مميش، من منصبه وتعيينه رئيسا لهيئة قناة السويس، كما اختير عبدالعزيز سيف الدين رئيسا للهيئة العربية للتصنيع.

وأصدر مرسي أيضاً قرارا بإلغاء الإعلان الدستوري المكمل، ما يعني سحب السلطات التي كانت ما تزال بيد المجلس الأعلى للقوات المسلحة، وخاصة ما يتعلق بالقضايا التشريعية التي استرد المجلس العسكري صلاحيات البت فيها بعد صدور حكم إبطال انتخابات مجلس الشعب.

وقال مرسي، إن قراراته ليست ضد أشخاص ولا يقصد منها إحراج المؤسسات، بل مصلحة الشعب، وأكد على وجوب “الوفاء لمن كانوا أوفياء” مشيداً بالقوات المسلحة قائلاً إنه يريد منها التفرغ لحماية الوطن، وذلك بعد قرار إحالة المشير محمد حسين طنطاوي للتقاعد وإلغاء الإعلان الدستوري المكمل.

وتحدث مرسي، في احتفال “ليلة القدر” بمقر قاعة جامعة الأزهر، مشيداً بالجيش المصري وتاريخه في المعارك مع القوات الصليبية والمغولية.

وقال مرسي إن ثورة 25 يناير “حققت بعض أهدافها وتمضي لتحقيق بقية الأهداف، ونحن نتوكل على الله في كل ما نفعل،” ودعا الحضور في الاحتفال إن “عدم القلق إن علا صوت بباطل أو بجهل.”

وتطرق مرسي مباشرة إلى قرار إحالة طنطاوي وقائد الأركان، سامي عنان، إلى التقاعد وإلغاء الإعلان الدستوري المكمل قائلاً “ما اتخذته من قرارات لم أوجهه لأشخاص، ولم أقصد به إحراج مؤسسات ولا التقييد على حرية من خلقهم الله أحراراً.”

وتابع بالقول: “ولا بد، ومن منطلق الإسلام والمروءة والرجولة، الوفاء لمن كانوا أوفياء، لا أقصد أبداً أن أوجه لأحد رسالة سلبية، وإنما قصدت مصلحة هذه الأمة.”

شاهد أيضاً

المرأة المصرية الأثقل في العالم تخسر 100 كيلوغرام

خضعت مصرية، يُعتقد بأنها أثقل امرأة في العالم بوزن 500 كيلوغرام، لعملية جراحية لإنقاص وزنها …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *