الرئيسية > اخبار العراق > مصادر نيابية : مؤتمر 5+1 سيكلف ملياري دولار

مصادر نيابية : مؤتمر 5+1 سيكلف ملياري دولار

كشفت مصادر مطلعة داخل لجنة النزاهة البرلمانية أن اجتماع (5+1) المقرر عقده غدا الأربعاء في بغداد سيكلف العراق ملياري دولار. المصدر النيابي أكد لصحيفة ‘المدى’ أن التكاليف تضم مصروفات الضيافة والورود، فضلا عن استخدام الشركة التركية نفسها التي قامت على الخدمات في مؤتمر قمة بغداد، وهي شركة فاسدة –كما يقول المصدر- ونفى المصدر علمه فيما إذا كان الاجتماع الأخير سيستخدم الطاولات نفسها والأثاث الذي استعمل في ‘قمة بغداد’، مضيفا ‘ننتظر عقد الاجتماع، وسوف تحقق لجنة النزاهة في أمر الأثاث المستخدم’.

وكانت الأنباء قد تضاربت في آذار الماضي عن الارقام التي تم إنفاقها في قمة بغداد، بين المليار والملياري دولار، فيما أكد رئيس الوزراء حينها بان القمة لم تكلف العراق سوى نصف مليار دولار.
من جانبها تؤكد النائبة المستقلة صفية السهيل أن ‘الاجتماع القادم سيكلف العراق نفقات الترتيبات الأمنية والضيافة، فضلا عن التبعات الاقتصادية السيئة في شل حركة الشارع’.
السهيل وهي عضو لجنة العلاقات الخارجية النيابية توقعت في تصريح صحفي لذات الصحيفة بأن إجراءات اجتماع الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن زائدا إيران ستكون مشابهة لما حدث في قمة بغداد من إغلاق شوارع وتعطيل مصالح المواطنين، مضيفة أن ‘البلاد جاهزة لاستقبال الوفود من حيث السيارات والقاعات ولا حاجة لنفقات جديدة’.
وتنقد السهيل التخصيصات المالية المرتفعة التي ترصد للاجتماعات والتي تذهب إلى جيوب المفسدين، على حد قولها، متابعة ‘لا املك معلومات دقيقة عن الأرقام التي ستنفق في الاجتماع القادم، ولكن مهما كانت أعدادها فلن تكون مقدمة لمشروع إستراتيجي أو لخدمة المواطن’.
وكان عضو لجنة النزاهة البرلمانية جواد الشهيلي قد كشف في وقت سابق عن وجود ملفات فساد كبيرة رافقت انعقاد القمة العربية في بغداد، وان تقارير ديوان الرقابة المالية تؤكد وجود فساد مالي كبير جدا حسب قوله، وتابع الشهيلي ‘تم صرف أموال تجاوزت الملياري دولار وليس مليارا كما صرح البعض، وهي موجودة بالأرقام والحقائق والدلائل، وبما يؤكده ديوان الرقابة المالية وما فوجئنا به هو إعطاء سلفة او منحة من مجلس الوزراء مقدارها (100) مليار دينار لأغراض لوجستية، وبعد ذلك تم صرف (250) مليون دولار على أن تصرف لوسائل الإعلام لكنها لم تصرف، وفيها فساد كبير أيضا وتثير بعض التساؤلات، فضلاً عن عقد الشركة التركية لتقديم الضيافة، أيضا فيه ملف فساد كبير’، ورجح الشهيلي وجود ضغوطات ستمارسها الحكومة من اجل إغلاق تلك الملفات لحساسيتها.
من جانبه، اعتبر رئيس الوزراء نوري المالكي أن وسائل الإعلام تعاملت مع الموضوع بمبالغة، فقد كان حديثها في البدء عن 750 مليون دولار، ثم أصبح الحديث عن مليار ونصف المليار، وأوضح المالكي أن الحقيقة إن كل ما صرف لم يتجاوز النصف مليار دولار، كانت لتطوير الفنادق وشارع المطار وإيجاد مساكن، مشيرا إلى أن كل ما صرف على قمة بغداد يوازي الحدث، بما سيكسبه العراق لمستقبلة السياسي والاقتصادي، موضحا أن العراقيين معروفون بحسن ضيافتهم وكرمهم.
فيما أعرب سفير الإمارات لدى العراق عبدالله إبراهيم الشحي عن أمله في أن ينجح العراق في إقناع مجموعة الـ(5+1) التي ستجتمع في العاصمة بغداد غدا الأربعاء، بالوصول الى نتائج ايجابية بشأن الملف النووي الايراني.
واتفقت مجموعة الـ{5+1} التي تتألف من الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي {الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا} بالاضافة الى ألمانيا على عقد اجتماعها في العاصمة بغداد لمواصلة المفاوضات بشأن الملف النووي الإيراني.
وقال الشحي في تصريحات صحفية ‘إننا كلنا أملٌ في أن ينجح العراق في تقريب وجهات النظر بين مجموعة الـ {5+1} وإيران كون ذلك يصب في مصلحة دول المنطقة جمعاء’.
وأضاف أن ‘الملف النووي يعد من القضايا المهمة على صعيد دول العالم ودول المنطقة على حد سواء ونرجو أن يخرج هذا الاجتماع بنتائج طيبة’.
وأكد الشحي ‘ضرورة أن تكون العلاقة بين دول المنطقة وإيران ايجابية وان يكون هناك المزيد من التعاون بين تلك الدول وإيران’.
في سياق متصل، كشفت لجنة الأمن والدفاع النيابية أن الخطة الأمنية لحماية اجتماع (5+1) هي خطة وطنية وان العراق سوف لن يسمح بدخول أو مشاركة أي قوة أجنبية في عمليات الحماية.
وقال عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية عباس البياتي للوكالة الإخبارية للأنباء: إن العراق هو الجانب المضيف وهو من سوف يقوم بكافة الإجراءات اللوجستية والأمنية والفنية كما أن العراق سيكون له دور وحضور فاعل في الاجتماع الذي سيعقد يوم غد.
وأكد البياتي: أن هناك خطة أمنية اعتمدتها قيادة عمليات بغداد وهي خطة جيدة وواعدة لكنها لن تكون بمستوى خطة قمة بغداد كون تلك الاجتماعات كانت أوسع، مشيراً إلى أن الخطة ستكون أضيق وأقل وطأة كما أن جميع الاستعدادات قد استكملت لاستضافة هذا الاجتماع خلال هذا الأسبوع.
واستبعد عضو لجنة الأمن والدفاع فرض حظر للتجوال خلال انعقاد اجتماع (5+1) حيث ستكون الحماية على مراحل لاسيما حماية الأجواء التي هي جزء من الخطة، موضحاً أن الخطة ستطبقها القوات العراقية وليست هناك أي جهة أجنبية مشتركة في هذه الخطة، وقال إن الجانب العراقي فقط من سوف يكون المسؤول عن الخطة الأمنية تخطيطا وتنفيذا.
وفي شأن ذي صلة، توقعت الهيئة العامة للأنواء الجوية والرصد الزلزالي أن يكون طقس يوم غد الأربعاء المقرر خلاله انعقاد اجتماع [5+1] مغبراً في المنطقة الوسطى والجنوبية وحدوث عواصف ترابية.
وذكرت الهيئة في تقريرها عن الحالة الجوية تلقت ‘المدى’ نسخة منه أمس أن ‘الطقس يوم الأربعاء سيكون في المنطقة الشمالية صحواً وفي المنطقة الوسطى، مغبرّاً وفي المنطقة الجنوبية مغبراً مع ظهور بعض القطع من الغيوم وحدوث عواصف ترابية فيما سترتفع درجات الحرارة بضع درجات في المنطقتين الوسطى والشمالية وتنخفض عدة درجات في المنطقة الجنوبية عن اليوم السابق.
وكانت الحكومة العراقية قد أبدت مخاوفها في وقت سابق قبيل انعقاد مؤتمر القمة في بغداد من هبوب العواصف الترابية في العاصمة متزامنة مع موعد القمة العربية.

شاهد أيضاً

لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ 🤔

قد تتسائل، لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ في الوقت الذي لا يتواجد أي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *