الرئيسية > شكو ماكو > حول العالم > مشجّع إنجليزي يقضم أذن صديقته بعد خسارة فريقه في المونديال

مشجّع إنجليزي يقضم أذن صديقته بعد خسارة فريقه في المونديال

المونديال

تحول المونديال المقام في البرازيل هذه الأيام إلى أكبر حدث للعض في تاريخ الرياضة العالمية، فبعد عضة لاعب الأورغواي سواريز الشهيرة للاعب إيطالي، وعض أحد المشجعين الإنكليز لآخر في المدرجات، تم الكشف عن قضم مشجع إنجليزي لجزء من أذن صديقته بعد خسارة إنجلترا أمام إيطاليا في أول مباراة لها بالمونديال.

ويواجه ديفيد بار (38 عاماً) احتمال السجن لعدة سنوات عقاباً له على قضم قطعة من أذن صديقته جيما ديكينز (29 عاماً)، وذلك بعد أن أسرف في تناول الكحول وحضر معها المباراة قبل أن يصب جام غضبه عليها ويعضها بشكل وحشي من أذنها اليسرى، عقب خسارة إنجلترا بهدفين لهدف أمام إيطاليا.

وذكرت صحيفة دايلي ميل البريطانية نقلاً عن المدعي العام ماثيو إيليس أن الواقعة حدثت بعد منتصف الليل، بعد أن انتزع ديفيد هاتف صديقته المحمول من يدها وحاول أن يقرأ رسائلها الشخصية، ومن ثم تبعها إلى المطبخ وراح يصرخ في وجهها قبل أن يهاجمها بوحشية.

ولم يكتف ديفيد بقضم أذن صديقته جيما، بل أطبق يديه على عنقها محاولاً خنقها في الوقت الذي كانت الدماء تسيل بغزارة من أذنها، وبعد أن هدأت ثورة غضبه سارع للاتصال بالإسعاف التي عثرت عليها بحالة مزرية وقد كسر أنفها وفقدت جزءاً من أذنها اليسرى.

واستمعت المحكمة إلى أن ديفيد وصديقته زعما في البداية أنها تعرضت لهجوم من كلب شارد، إلا أن أحد أصدقاء جينا سارع إلى إخبار الشرطة بالحقيقة بعد أن علم بالقصة.

شاهد أيضاً

أخطر 3 بحيرات في العالم لا ننصحك أبداً بالسباحة فيها

معظم الناس لا يمكنهم أن يتصوروا عطلتهم من دون مياة بالقرب منهم، سواء كان ذلك …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *