الرئيسية > ثقف نفسك > مشاهدة الأفلام الحزينة تزيد من احتمالية الإصابة بالسمنة

مشاهدة الأفلام الحزينة تزيد من احتمالية الإصابة بالسمنة

فتيات يتابعن فلم حزين

 

اثبتت دراسة أمريكية جديدة أن متابعة الأفلام الحزينة تزيد من احتمال الإصابة بالسمنة واكتساب المزيد من الوزن، نتيجة ميول متابعي هذه الأفلام إلى تناول كميات كبيرة من الأطعمة والوجبات السريعة.

ويقول باحثون من جامعة كورنيل، أن تناول الأطعمة أثناء وبعد متابعة الأفلام الحزينة يجعلنا نشعر بالراحة، ويخفف من حالة الاكتئاب التي تسببها هذه الأفلام، بعكس الأفلام الكوميدية التي تزيد الشعور بالانتعاش ولا تسبب الاكتئاب.

وطلب الباحثون بقيادة البروفيسور بريان وانسينك من مجموعة من الموظفين متابعة الفيلم الملحمي “ريان أو نيل”، وفيلم “آلي ماك غراو” الذي يتناول قصة حب حزينة، وفيلم “سويت هوم ألباما” الكوميدي، ووفروا لهم مجموعة متنوعة من الأطعمة السريعة والوجبات الجاهزة أثناء متابعة هذه الأفلام.

وأظهرت النتائج أن الموظفين الذين تابعوا الفيلم الرومانسي الحزين، تناولوا كميات من البوشار بنسبة 36% أكثر من الذين تابعوا الفيلمين الآخرين.

وفي تجربة ثانية، أجرى الباحثون إحصائيات لكميات البوشار التي يتناولها رواد السينما، وتبين على سبيل المثال أن الذين تابعوا فيلم “سولاريز” الحزين استهلكوا كميات من البوشار أكثر بـ 55% من الذين تابعوا فيلم “ماي بيغ فات غريك ودينغ” الكوميدي.

أفلام الأكشن
وفي دراسة سابقة، أوضح وانسينك أن مشاهدة أفلام الحركة والأكشن تحفز الشهية، حيث أن الذين تابعوا أفلام “إيوان ماك غريغور” و”سكارليت جوهانسون” و “ذا آيلاند” تناولوا كميات من الطعام أكثر من الذين جلسوا أمام شاشات التلفزيون لمتابعة البرامج الحوارية.

وتثبت كل هذه الدراسات أن الاحاسيس الذي يشعر بها الانسان أثناء متابعة الافلام تؤثر على صحته وتزيد او تقلل من نسبة رغبته في أكل الطعام.

شاهد أيضاً

لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ 🤔

قد تتسائل، لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ في الوقت الذي لا يتواجد أي …