الرئيسية > شكو ماكو > حول العالم > مسنة بريطانية تموت متأثرة بالحروق الشديدة بمياه الاستحمام

مسنة بريطانية تموت متأثرة بالحروق الشديدة بمياه الاستحمام

مسنة بريطانية

توفيت مسنة بريطانية متأثرة بالحروق الشديدة التي تعرضت لها أثناء الاستحمام نتيجة إهمال الممرضات في دار الرعاية وعدم ضبط حرارة المياه على الدرجة المناسبة.

وأصدرت المحكمة يوم الثلاثاء الماضي أمراً يقضي بتغريم دار رعاية (غرين كروفت) بمبلغ 5 آلاف جنيه استرليني (8.5 ألف دولار) فقط، بعد أن استمعت إلى أن الدار بدأت إجراءات التصفية بهدف إغلاقها منذ مايو (أيار) الماضي بحسب ما ذكرت صحيفة دايلي ميل البريطانية.

وكان من المتوقع أن تصل الغرامة إلى 100 جنيه استرليني (170 ألف دولار) نتيجة لخرق قواعد الأمان والسلامة، مما نتج عنه وفاة السيدة باتريس مورغان (88 عاماً)، بعد أن وضعتها الممرضات في حوض استحمام درجة حرارته تزيد عن 50 درجة مئوية.

وكان السيدة مورغان قد أدخلت دار الرعاية في برينغتون وهي تعاني من داء الخرف، وتوفيت في سبتمبر (2012) بعد أن أصيب بالتهاب رئوي وجلطات في الدم نتيجة الحروق التي أصيبت بها في حوض الاستحمام.

وعلى الرغم من الحكم الصادر بحق دار الرعاية، إلا أن مالكها تيموثي أوغانلي (52 عاماً) لا يزال يدير 7 دور رعاية أخرى تأوي حوالي 336 مسناً، تم تفتيش اثنتين منها من قبل الوكالة الدولية للرعاية بالمسنين.

ولم تكشف التحقيقات درجة الحرارة التي كانت عليها المياه عند الحادث، إلا أن فحص المياه في حمام آخر أظهرت أن درجة الحرارة تعدت 50 درجة مئوية، في حين الحد الأقصى لدرجة الحرارة الآمنة على الجسم 44 درجة.

شاهد أيضاً

أخطر 3 بحيرات في العالم لا ننصحك أبداً بالسباحة فيها

معظم الناس لا يمكنهم أن يتصوروا عطلتهم من دون مياة بالقرب منهم، سواء كان ذلك …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *