الرئيسية > اخبار العراق > مستشار المالكي ينفي استخدام البراميل المتفجرة في الفلوجة

مستشار المالكي ينفي استخدام البراميل المتفجرة في الفلوجة

nb-85897-635196830640277892

نفى المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء نوري المالكي، علي الموسوي، اليوم الاثنين، استخدام الجيش العراقي “البراميل المتفجرة” في حربه ضد الإرهاب، وفيما اتهم عددا من وسائل الإعلام بشن حملة هدفها تشويه سمعة القوات العراقية، أكد ان هناك تعليمات مشددة بالابتعاد عن المناطق السكنية واستهداف المسلحين خارجها.

وقال الموسوي، في بيان تلقت (المدى برس)، نسخة منه، ان “بعض الأوساط ووسائل الإعلام المعروفة بسياساتها المعادية للعراق تشن حملة منظمة تستهدف تشويه سمعة القوات العراقية التي تخوض معركة حقيقية ضد قوى الإرهاب المحلي والدولي”.

وأضاف الموسوي، ان “قواتنا الباسلة ومعها أهالي المناطق والعشائر الغيورة رغم انها تخوض حربا غير عادية وتواجه مجاميع من القتلة الانتحاريين، فإنها ملتزمة باستهداف تجمعاتهم فقط وتجنب المدنيين الذين يحاول الإرهابيون استخدامهم كدروع بشرية”، مؤكدا ان “هناك تعليمات مشددة لدى القوات الأمنية بالابتعاد عن المناطق السكنية ومحاولة استدراج الإرهابيين واستهدافهم خارجها”.

وتابع الموسوي، ان “قواتنا ترفض استخدام القنابل الضخمة غير الموجهة (البراميل المتفجرة) ولا تجد حاجة لاستخدام مثل هذه القنابل وهي تطاردهم وتضرب أوكارهم في كل مكان”.

ودعا المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء الرأي العام العالمي والإعلام الحر الى “محاصرة هؤلاء المجرمين بكل الوسائل وفضح جرائمهم، من قطع المياه الى تفخيخ المنازل والأحياء السكنية وجثث الضحايا وقتل الأطفال والنساء وارتكاب جرائم الإبادة الجماعية وغير ذلك من أعمال يندى لها جبين البشرية”.

وطالب الموسوي، “بتشديد الاستنكار لهذه الجرائم البشعة بدل العمل على إظهار مرتكبيها وكأنهم ضحايا، لأن ذلك سيؤدي الى اتساع دائرة الإرهاب بما يشمل حتى أولئك الذين يعتقدون أنه يخدمهم في الوقت الراهن”.

شاهد أيضاً

قتيلان و37 جريح حصيلة تفجيرات طهران وداعش يتبنى العملية

أعلن مستشار وزير الصحة الايراني عباس زارع نجاد، الاربعاء، عن مقتل شخصين واصابة 37 اخرين …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *