الرئيسية > اخبار مختارة > مستشارة الأسد: أخطر مراحل الثورة السورية انتهت وأصبحت وراءنا

مستشارة الأسد: أخطر مراحل الثورة السورية انتهت وأصبحت وراءنا

صرحت مستشارة الرئيس السوري بشار الأسد بثينة شعبان “أن الأخطر في الثورة التي عصفت بسوريا منذ حوالي شهرين قد مرّ وأصبح وراءنا”، مؤكدة أن الحكومة السورية سيطرت على الانتفاضة الشعبية المناهضة للرئيس السوري.

وقالت شعبان في مقابلة مع صحيفة “نيويورك تايمز” الإثنين 9-5-2011 بسوريا “آمل أننا نعيش المرحلة النهائية من هذه القصة”. وأضافت “أعتقد أن الأخطر أصبح وراءنا. آمل ذلك، وأعتقد ذلك”.

وأعربت شعبان عن أملها في اعتبار ما حدث في سوريا فرصة يجب استغلالها في دفع عجلة التقدم في البلاد، قائلة “نريد أن نعتبر ما حدث في سوريا بمثابة فرصة. إنها فرصة يجب أن ننتهزها للتقدم في عدة مجالات وخصوصاً في المجال السياسي”. وأوضحت شعبان أن الحكومة مستعدة لمواجهة أي إدانة دولية وعقوبات.

وشددت بثينة شعبان أيضاً في هذه المقابلة على ضرورة محاسبة من تسببوا فيما شهدته البلاد من أحداث خلال الشهرين الماضيين، مؤكدة أن الحكومة ترى أن إجراءاتها الصارمة ضد المحتجين ستكلل بالنجاح، بعد مقتل واعتقال المئات من الأشخاص. وأضافت شعبان “لا يمكن أن نكون متسامحين مع أناس يقومون بتمرد مسلح”.

من ناحيته، قال مراسل “نيويورك تايمز” في مقاله إن السلطات السورية سمحت له بدخول البلاد لعدة ساعات فقط من أجل إجراء هذه المقابلة التي استمرت ساعة.

وأشارت الصحيفة الأمريكية إلى أن الثقة التي تحلت بها بثينة شعبان تتناقض مع مظهر الحكومة السورية قبل أسبوعين، عندما بدت الحكومة تترنح تحت وطأة الاحتجاجات التي اندلعت في عشرات المدن السورية.

وذكرت الصحيفة أن تصريحات المسؤولة السورية تمثل فرصة نادرة للاطلاع على طريقة تفكير حكومة منعت معظم الصحفيين الأجانب من دخول سوريا منذ بدء الانتفاضة، التي تهدد نظام حكم عائلة الأسد الذي دام 40 عاماً.

شاهد أيضاً

لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ 🤔

قد تتسائل، لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ في الوقت الذي لا يتواجد أي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *