الرئيسية > شكو ماكو > حول العالم > مزارعون بريطانيون ينتجون بصل بلا دموع أو رائحة فم

مزارعون بريطانيون ينتجون بصل بلا دموع أو رائحة فم

بصل
لا بكاء ولا رائحة كريهة بعد اليوم. فقد تمكن مزارعون بريطانيون من إنتاج بصل “حلو” المذاق لا يسبب دموعا ولا رائحة كريهة بالفم بعد عقدين من التحسينات.

«إذا أردت تقطيع البصل دون دموع، فعليك أن تقطعيه في الهواء الطلق، أو أن تضعيه في الخل أو الماء قبل التقطيع»، نصيحة كانت تسمعها الكثيرات من السيدات لتجنب الدموع التي يسببها البصل، ويبدو أن هذه المشكلة التي تؤرق الكثير من النساء قد شغلت اهتمام بعض المزارعين البريطانيين الذين قاموا بإنتاج بصل أحمر لا يسبب الدموع أو رائحة الفم الكريهة.

وأوضح المزارعون الذين يعيشون بمقاطعة بيدفوردشير البريطانية أنهم قضوا عشرين عاما وهم يبحثون عن كيفية إنتاج بصل لا يسبب الدموع، وأنهم تمكنوا أخيرا بعد البحث والتجربة من إنتاج بصل أحمر تقل به حدة النكهة المعروفة للبصل، ومن ثم سوف تقل الرائحة التي تدخل إلى الأنف أثناء تقطيعه كثيرا، مما يعني دموعا أقل.

وأكد المزارعون أن تخفيف لذاعة نكهة البصل سينجم أيضا عن تقليل أثر مذاقه المتبقي بالفم بعد تناوله، مما يعني عدم وجود رائحة كريهة تدوم طويلا مثل البصل العادي، وهي المشكلة التي كانت تسبب الخجل للكثيرين وتجنبهم الحديث مع الأشخاص بعد تناول البصل.

وأشار المزارعون إلى أنهم قاموا خلال الأعوام العشرين بتذوق البصل في كل موسم والعمل على تقليل المادة اللاذعة به، إلى أن توصلوا إلى هذا الإنتاج الذي سوف يزودون الأسواق البريطانية بـ40 طنا منه هذا الأسبوع.

وهذا النوع الجديد من البصل الأحمر اللون لا لذع فيه، حيث أصبحت نكهته أضعف والرائحة التي تصل إلى الأنف عند تقطيعه أقل؛ ونتيجة لذلك فإن الكبريت المهيج الموجود في البصل من غير المرجح أن يدمع العينين.

يشار إلى أن البصل الحلو يعتبر من المقادير الأساسية للسلطة الخضراء ولتزيين الأطباق الجانبية، وقد أنتج البصل الأحمر للمرة الأولى في بريطانيا في بداية التسعينيات لكنه يشكل الآن نسبة 20% من مبيعات البصل فيها.

شاهد أيضاً

أخطر 3 بحيرات في العالم لا ننصحك أبداً بالسباحة فيها

معظم الناس لا يمكنهم أن يتصوروا عطلتهم من دون مياة بالقرب منهم، سواء كان ذلك …