الرئيسية > شكو ماكو > حول العالم > مراهق يطلق النار على نفسه أمام كاميرا غرف الدردشة

مراهق يطلق النار على نفسه أمام كاميرا غرف الدردشة

أطلق مراهق أميركي النار على نفسه عن طريق الخطأ في إحدى غرف الدردشة، حينما كان يمارس لعبة اعتاد أداءها على الإنترنت، حيث يوجه مسدسا خاليا من الرصاص نحو رأسه، ويطلق النار.

وفي صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، في شهر مارس الماضي، تابع أعضاء غرف الدردشة على أحد المواقع، الأميركي تريفور جورج (19 عاما) وهو يسحب أجزاء مسدسه ويصوبه إلى رأسه، ثم راحت أصبعه تضغط على الزناد، وفجأة انطلقت رصاصة لتستقر في رأسه ويسقط قتيلا في الحال.
وعلى الرغم من أن أعضاء غرفة الدردشة أبلغوا الشرطة عما شاهدوه، لكنهم لم يعرفوا مكان وجود جورج، لكن شخصا من ولاية «فلوريدا» كان يعرف عنوان جورج، أبلغ الشرطة عن الحادث.
وبعد تحقيقات استمرت 3 أشهر، كشفت الشرطة أن الشاب المنتحر، طالب بجامعة «بليفيو» في ولاية «نبراسكا» الأميركية، وأن الحادث وقع عن طريق الخطأ.
ونقلت الصحيفة عن كابتن ديفيد ستوكنهولتز من شرطة «بليفيو» أن «جورج الذي يعيش مع والديه في ضاحية «أوماها» بمدينة «بليفيو» اعتاد أداء لعبة عبر غرف الدردشة، حيث يصوب مسدسا خاليا من الرصاص إلى رأسه، لكن يوم الحادث وبطريق الخطأ، كان بالمسدس طلقة، دون أن يعرف جورج ذلك».
أما الغريب في الأمر، حسب الصحيفة، أن والدي جورج لم يعلما بمصرعه إلا حينما وصلت الشرطة للمنزل

شاهد أيضاً

أخطر 3 بحيرات في العالم لا ننصحك أبداً بالسباحة فيها

معظم الناس لا يمكنهم أن يتصوروا عطلتهم من دون مياة بالقرب منهم، سواء كان ذلك …

تعليق واحد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *