الرئيسية > شكو ماكو > حول العالم > مراهقة كادت أن تموت بعد أن سقطت في المجاري بسبب الآيفون

مراهقة كادت أن تموت بعد أن سقطت في المجاري بسبب الآيفون

210

لم تعد الهواتف الذكية في عالم اليوم مجرّد أداة اتصال، بل أصبحت أداة تفاعلية يستخدمها الفرد بشكل مستمر للقيام بنشاطاته اليومية، لكن مراهقة تدعى “إيلا بيرشنف” كادت أن تموت في سبيل استرجاع هاتفها الآيفون الذي سقط في إحدى الحفر.

الفتاة البالغة من العمر 16 عاماً، كانت تهم بوضع هاتفها في جيبها عندما سقط في حفرة للصرف الصحي في أحد شوارع دوفر، جنوب شرق بريطانيا.

شاهد أيضاً

أخطر 3 بحيرات في العالم لا ننصحك أبداً بالسباحة فيها

معظم الناس لا يمكنهم أن يتصوروا عطلتهم من دون مياة بالقرب منهم، سواء كان ذلك …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *