الرئيسية > اخبار العراق > مراهقة تنتحر شنقاً في الناصرية في ثالث حادث من نوعه خلال أقل من اسبوع

مراهقة تنتحر شنقاً في الناصرية في ثالث حادث من نوعه خلال أقل من اسبوع

1253502013810856

أعلنت قيادة شرطة محافظة ذي قار، اليوم الأربعاء، أن مراهقة انتحرت بشنق نفسها شمال الناصرية،( 350 كم جنوب بغداد)، في ثالث حادث من نوعه خلال اقل من أسبوع.

وقالت قيادة شرطة ذي قار في بيان تلقت (المدى برس)، نسخة منه، إن “الشابة (ز.س.ر) والبالغة من العمر 17 عاما أقدمت على الانتحار شنقا في إحدى القرى شمال قضاء الشطرة داخل حضيرة لتربية الأبقار”.

وأضافت القيادة انها “فتحت تحقيق لمعرفة أسباب ودوافع الانتحار بعد رفع البصمات من قبل خبراء الأدلة الجنائية وإحالة الجثة للطب العدلي لمعرفة أسباب الحقيقية للوفاة”، مشيرة إلى أن “حالة الانتحار المذكورة تعد الثالثة التي تسجلها شرطة ذي قار خلال اسبوع واحد”.

وكانت مديرية شرطة ذي قار قد ذكرت في بيان لها صدر يوم امس 22 نيسان 2014 ان فتاة تدعى (ب.ف.م) وتبلغ من العمر 17 عاما أقدمت على الانتحار داخل منزلها في إحدى القرى التابعة لمدينة الناصرية مركز محافظة ذي قار باستخدام بندقية كلاشنكوف. واشارت في البيان نفسه الى تمكن مفارز النجدة النهرية المتواجدة قرب جسر الناصرية العام من القبض على (ح.أ.ج) والبالغ من العمر 22 عاما يسكن حي الصالحية بمدينة الناصرية لقيامة بجرح يده اليسرى محاولا الانتحار حيث تم نقله للمستشفى لتلقي العلاج فيما تم فتح تحقيق لمعرفة أسباب ودوافع محاولة الانتحار.

فيما اعلنت في الـ 19 نيسان 2014 عن انتحار الشاب (ب.ر.د) والبالغ من العمر (18) عاما في بيته الواقع في منطقة الإسكان الصناعي وسط الناصرية عمله طالب إعدادية , والذي شنق نفسه مستخدما حبل .

وكان قائمقام الرفاعي في محافظة ذي قار، كشف يوم السبت 24 اذار 2013، بأن فتاة بعمر 14 عاما قضت شنقاً شمال الناصرية (350 كيلومتر جنوب بغداد)، مرجحا أن تكون عملية الشنق قد حدثت بـ”فعل فاعل”.

وكانت عدد من الناشطات النسويات في محافظة ذي قار، قد حذرن في 08-03-2012 في حديث إلى (المدى برس) من تردي واقع المرأة وتزايد حالات العنف الأسري وجرائم القتل والانتحار في المحافظة، وأكدن تراجع واقع المرأة وارتفاع معدلات الطلاق وتزايد أعداد الأرامل في المجتمع، ودعين إلى التحرك لوقف مظاهر التردي من قبل ممثلات المرأة في البرلمان والمجالس المحلية.

وكان مسؤول وحدة الصحة النفسية في محافظة ذي قار يحيى عادل، أكد يوم الخميس (الثاني من شباط 2012)، أن “النساء تشكل النسبة الأكبر من عدد مراجعي الوحدات النفسية في مراكز الرعاية الصحية الأولية، مؤكدا أن أغلبية النساء في المحافظة يعانين أمراض اضطرابات ما بعد الصدمة والاكتئاب واضطرابات نفسية واجتماعية أخرى ناجمة عن شعورهن بالاضطهاد والتفاوت في المعاملة بين الجنسين، فضلا عن ممارسة العنف ضدهن من قبل الأسرة والمجتمع.

يذكر أن العراق سجل خلال السنوات الماضية ارتفاعاً في عدد محاولات الانتحار خصوصاً في صفوف الشباب والفتيات، معظمها لأسباب تتعلق بعلاقات حب أو بمشاكل اقتصادية، وكان اغربها محاولات انتحار تقليدا لمشاهد عرضت في مسلسلات تركية وأجنبية.

وحذر عدد من منظمات المجتمع المدني من تزايد حالات قتل النساء وتسجيل تلك الجرائم انتحارا مما يؤدي الى افلات الجناة، مع ان القانون العراقي يتسامح بشكل كبير مع مرتكبي “جرائم الشرف”، وهو الامر الذي يواجه انتقادات محلية ودولية.

شاهد أيضاً

قتيلان و37 جريح حصيلة تفجيرات طهران وداعش يتبنى العملية

أعلن مستشار وزير الصحة الايراني عباس زارع نجاد، الاربعاء، عن مقتل شخصين واصابة 37 اخرين …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *